كتب: عبد الرحمن الماحي

 

تتجه أنظار عشاق نادي الهلال عند الساعة الثالثة والنصف من عصر اليوم صوب ملعب مدينة القضارف لمعايشة أحداث مباراة الهلال ومضيفه فريق الشرطة ضمن مسابقة الدوري السوداني الممتاز، وهي المواجهة التي تختلف فيها دوافع الفريقين إلا أنها تجتمع عند رغبة كل منهم في الحصول على النقاط الكاملة لتدارك أثار النتائج السلبية الأخيرة للفريقين معاً.

فالهلال الذي وصل ظهر أمس إلى مدينة القضارف، حقق أسوأ إنطلاقة له في بطولة الدوري الممتاز منذ سنوات وذلك بفقدانه لـ (11) نقطة من (11) مواجهة، ويجلس الأزرق في المركز الثالث برصيد (22) نقطة حيث خسر الفريق آخر مواجهة محلية له أمام المريخ بهدفين بقرار من اللجنة المنظمة للمسابقات، وقد أجرى الهلال تعديلاً على الإطار الفني بمنح الكابتن هيثم مصطفى زمام الإمور الفنية للفريق عقب إقالة الجنرال صلاح محمد أدم، وتعتبر مباراة اليوم هي الأولى بالنسبة لهيثم مصطفى كمدير فني مؤقت لفريق الهلال، ومن المنتظر أن يدفع هيثم مصطفى بوجوه جديدة في التشكيل الهلالي بسبب الغيابات التي تضرب صفوف الفريق وفي مقدمة هؤلاء الحارس جمال سالم الذي سيغيب لمدة إسبوع بسبب الإصابة، والكابتن عبد اللطيف بوي وأبوعاقلة عبد الله الذي منح إذن من قطاع الكرة للتخلف بمصر، ويتطلع الهلال اليوم لإستعادة نغمة الإنتصارات ووقف نزيف النقاط.

أما أصحاب الأرض والضيافة فريق الشرطة القضارف فهو الآخر يعاني في المنافسة المحلية حيث يمتلك الشرطة (10) نقاط في المركز الرابع عشر، ويتطلع الفريق للإستفادة من عاملي الأرض والجمهور للحصول على نتيجة إيجابية أمام الهلال، حيث تتسم مواجهة الفريقين على ملعب القضارف بطابع الإثارة والندية والتشويق.