#المركز_الإعلامي

 

إكتملت بحمد الله وتوفيقه المدارس التي تكفل بها الدكتور أشرف سيد احمد الكاردينال في معسكرات زمزم وابوشوك والسلام  في ضواحي دارفور، التي زارها الكاردينال العام الماضي ووعد ببناء مدارس فيها لتعليم الأطفال وتأهيلهم اكاديميا في إطار الأدوار الوطنية التي ظل يقوم بها الرجل في كل مناطق السودان، وقد أخطر المهندسون المشرفين على التنفيذ الدكتور أشرف سيد احمد الكاردينال بنهاية العمل في المدارس وبدايه العمل في الخلاوي التي تكفل بتشييدها في منطقه تابت التي استقبل أهلها الكاردينال خير استقبال، هذا وسيصل الدكتور أشرف سيد احمد الكاردينال إلى البلاد ﻹفتتاح هذه المشاريع خلال الايام القادمة.

تجدر الإشارة الي أن معسكر زمزم للنازحين يبعد حوالي (14) كيلو متر عن مدينة الفاشر وقد سجل الكاردينال زيارة سابقة له، مصافحا التلاميذ والطلاب الذين كانوا يدرسون في بيئة قاسية لا تتوفر فيها أبسط المقومات الخاصة بالتعليم الأمر الذي دفعه ﻹنشاء مدارس وخلاوي في معسكرات النازحين حتى تحول لاحقا إلى مدن بسبب الخدمات التي وفرها هنالك.

على صعيد متصل وصل العمل في مستشفيات الجنينة والفاشر وابوحمد التي تكفل بها الدكتور أشرف الكاردينال إلى نسبة (80)% ومن المنتظر أن تكتمل الأعمال بصورة نهائية في غضون الأيام القليلة القادمة ليتم إفتتاحها تزامنا مع إفتتاح المدارس والخلاوي وغيرها من المنشأت والمرافق الخدمية التي ظل يتكفل بها الدكتور أشرف الكاردينال خدمة منه لأبناء هذا الوطن شيبه وشبابه.