كتب: عبد الرحمن الماحي

 

يستهل فريق كرة القدم الأول بنادي الهلال مشواره بالنسخة الجديدة لمسابقة دوري أبطال أفريقيا عند السادسة من مساء اليوم بتوقيت السودان المحلي، الرابعة عصراً بتوقيت ليبيريا، عندما يحل ضيفاً ثقيلاً على مضيفه فريق ليسكر الليبيري بملعب “انتوانيت توبمان” بالعاصمة الليبيرية منوروفيا في ذهاب الدور التمهيدي، وهي المواجهة التي يدخلها الهلال بدافع العودة بنتيجة إيجابية تسهل من مهمة الإياب التي ستنعقد بالجوهرة الزرقاء في العشرين من الشهر الحالي، في الوقت الذي ينشد فيه البرازيلي سيرجيو فارياس استهلال مسيرته مع الفرقة الزرقاء بأفضل صورة عبر وضع الإستراتيجية المناسبة لترويض ليسكر بملعبه ووسط قواعده، بعدما عمد على تنفيذ برنامج مكثف خلال الفترة الماضية إشتمل على تحضيرات وتجارب اعدادية اخرها أمام الفهود في كينيا التي احتضنت المعسكر القصير قبل التوجه صوب العاصمة الليبيرية الأربعاء الماضي، وينتظر أن يعتمد الطاقم البرازيلي الذي يخوض أولى مبارياته الرسمية مع الهلال بذات عناصر الحرس القديم خاصة بالنجوم الدوليين الذين خاضوا غمار البطولة الأفريقية للمحليين “الشان” وكذلك عناصر الخبرة على غرار القائد مدثر كاريكا والمهاجم المرعب محمد موسى “البلدوزر” على أن يقوم بإحداث تعديلات ناجعة خلال الحصة الثانية لصناعة الغلبة لمصلحة الهلال وترجيح الكفة، فيما يطمح اصحاب الأرض “ليسكر” لبداية تاريخية بمسابقة الأبطال حيث وضح أن هذا الفريق يعشق المغامرات ويريد تحقيق المفاجآت بأمجد الكؤوس الأفريقية حتى يصنع لنفسه تاريخ بين اندية القارة إذ أنه بدأ اعداده بشكل مبكر لهذه المواجهة حيث خاض عدداً من الدورات الإعدادية في اطار البرنامج الذي نفذه المدير الفني مانييه الذي يطمح هو الآخر لصناعة المعجزة مع الفريق الليبيري الذي يحظى بدعم الجمهورية بقيادة الرئيس جورج ويا الهادف لتطوير الكرة ببلاده، وأكمل الفريقان الجاهزية التامة للمواجهة التي ستجري على ملعب مكسي بالنجيل الصناعي يوم أمس بالتدريب الأخير لكل منهما على حدا ويستهدف كلا الفريقين الخروج بالنتيجة التي تسهل طريق العبور للمرحلة التالية له، لهذا يتوقع أن تأتي المواجهة داخل الميدان ساخنة وقوية.