كتب: عبد الرحمن الماحي
عدسة: محمد إسماعيل

نظمت اللجنة العليا لإفتتاح مشروع “الجوهرة الزرقاء” المزمع إفتتاحها الخميس المقبل، مؤتمراً صحفياً عصر اليوم بفندق كورنثيا بالخرطوم إستباقاً للحدث التاريخي المنتظر وإطلاع الجميع على بعض الملامح التي سيأتي على هيئتها الكرنفال، حيث تواجد حضوراً رئيس نادي الهلال الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال والأستاذ اليسع صديق التاج وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم وسعادة اللواء عصام كرار الرئيس المناوب للجنة العليا للإحتفال بإفتتاح الجوهرة الزرقاء وأمين المال بحضور لفيف من أهل الوسط الإعلامي.

وقد تحدث رئيس نادي الهلال الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال مرحباً بالحضور على رأسهم وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم الأستاذ اليسع صديق التاج وكافة وسائل الاعلام، قبل أن يدلف للحديث عن الجوهرة الزرقاء التي قال عنها أنها كانت بمثابة وعد ضربه لجماهير الهلال الوفية وأصبح حقيقة وهذا في حد ذاته مصدر فخر كبير بالنسبة له، لأنه صدق في وعده الذي قطعه للجماهير، ورد الكاردينال على المشككين في الجهود التي بذلها من أجل وصول المشروع وخروجه بهذه الهيئة والتي وصفها البعض بالصيانة قائلاً “أي زول شاف الاستاد من الداخل عرف الشيء الذي احدثناه والتطوير الذي قمنا به، أزلنا كل المدرجات وتم تشييدها من جديد وقمنا بأعمال جديدة تقدر بنسبة “92%” ، المقصورة كانت عبارة عن “مظله” وأصبحت الآن من ثلاث طوابق وليس لي إلا أن أقول للمشككيين تعالوا شوفوا وأحكموا بأنفسكم”.

أما فيما يتعلق بعدم قيام مباراة احتفالية خلال حفل الافتتاح أوضح رئيس نادي الهلال أن هذا يرجع لإعداد فريق الكرة فلا يمكن أن يقطع إعداد الفريق الذي تنتظره مباريات كبيرة خلال الموسم الجديد، وقال الكاردينال أن القيمة المالية التي كلفها مشروع الجوهرة الزرقاء تجاوزت مبلغ (400) مليار، وحول تأخير الافتتاح في أكثر من مناسبة أجاب الكاردينال قائلاً: أسباب هندسية وأخرى تتعلق بالمقاول كانت تقف ضد ذلك وتؤدي للتأخير وأحسب أن كل تأخير جاء لتجويد العمل حتى تظهر الجوهرة الزرقاء كما يريدها الأهلة، أما بشأن ضيوف الشرف الذين سيحضروا افتتاح الجوهرة الزرقاء فلقد أكد رئيس نادي الهلال موافقة رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم إلى جانب مندوب نادي المغربي التطواني بعد اعتذار رئيس النادي بجانب عدد من رؤوساء الأندية الأسيوية وبالنسبة لرئيس نادي الاهلي المصري الكابتن محمود الخطيب فتوقع الكاردينال أن يحسم موافقته من عدمها خلال الساعات القادمة، وأضاف رئيس نادي الهلال أن مستشفى الراحل ابراهيم حسين بات جاهزاً فقط ينتظر وصول المعدات من مدينة بورتسودان، وزف الكاردينال البشريات السارة لمهيرات الهلال بالقول إن “المرأة” هي الجهة الوحيدة التي ستحضر المباريات بالمجان من داخل الجوخرة الزرقاء، ووعد رئيس الهلال بالتعاقد مع جهة معينة للإشراف على حراسة الجوهرة الزرقاء ونظافتها.

بينما رأى الأستاذ اليسع صديق التاج وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم أن إفتتاح الجوهرة الزرقاء يمثل بالنسبة لهم “درة الإحتفالات” لأنها أي ـ الجوهرة الزرقاءـ عبارة عن مدينة رياضية متكاملة ومنشأة صحية ونادي للتربية.

في حين أكد سعادة اللواء عصام كرار الرئيس المناوب للجنة العليا وأمين الخزينة الزرقاء أن اللجنة العليا تبذل جهوداً كبيرة من اجل اخراج الحفل بصورة تليق بعظمة المناسبة التي تم تكوينها من أجل انجاز عملها، مبيناً أن اللجنة العليا قسمت العمل بين عدة لجان فرعية للقيام بالترتيب للإحتفال الذي شدد على انه سيكون بعظمة الهلال والمناسبة التاريخية المقام بشأنها لأنه يحتوي على العديد من المفاجآت التي ستذهل الحضور بعدما تم الترتيب لها بالشكل الكامل .

وإختتم الأستاذ الإعلامي عبد الله محمد الحسن رئيس اللجنة الإعلامية لإفتتاح مشروع الجوهرة الزرقاء حديثه ببعض الإرشادات حيث طالب الجمهور بالحرص على ارتداء الزي الأبيض لتشكيل لوحة جملية، مشيراً إلى ان أبواب الإستاد ستغلق بالكامل عند السادسة والنصف مساء.