المركز الإعلامي

 

عقد مجلس ادارة نادي الهلال مؤتمر صحفي لتوضيح الحقائق بشأن صورة الالماني هتلر التي تم رفعها من بعض الجماهير خلال مباراة القمة الأخيرة في اشارة للمحرقة التاريخية وقد ادان نادي الهلال التصرف واصفا اياه بالغريب عن اداب نادي الهلال للتربية، وتواجد بالمؤتمر الصحفي الذي أقيم نهار اليوم سعد العمدة نائب رئيس الهلال إلى جانب الدكتور حسن علي عيسى الأمين العام لمجلس الهلال والدكتور سيف الدين مكي الطاهر “أبوكلابيش” والأستاذ صلاح عبد الرحيم أعضاء مجلس الإدارة كما حمل نادي الهلال الاتحاد العام للكرة مسؤولية الصورة باعتبار ان الملعب كان تحت تصرف اللجنة المنظمة التابعة للاتحاد منذ الساعة التاسعة صباح يوم المباراة.

وكان الدكتور حسن على عيس الامين العام لنادي الهلال قد إبتدر حديثه بالمؤتمر الصحفي بتوضيح الحقائق حول واقعة صورة “هتلر” التي ظهرت بمباراة القمة الاخيرة امام المريخ قائلا ان مجلسهم تفاجأ بالصورة في اجهزة الاعلام ولم يشاهدها بملعب المباراة، مؤكدا بانهم يدينون مثل هذه التصرفات تماما فنادي الهلال عرف تاريخيا بانه نادي التربية الوطنية ويدعو للقيم والاخلاق ونبذ الجهوية والانتماءات السياسية جملة وتفصيلا واتهم حسن علي عيسي جهات لها مصلحة في ذلك بارسال الصورة للاعلام الخارجي بغرض معاقبة الازرق الا انهم جهلوا ان الهلال غير مسؤول عما حدث فمنسوبينا شددوا على ان تقوم الجهات الامنية باخضاع الجمهور للتفتيش حتي لاتحدث اي تفلتات سيما واننا تعلمنا الكثير من ضبط سلوك الجماهير بخبراتنا بالبطولات الافريقية محملاً المسؤولية للاتحاد العام لكرة القدم باعتبار ان ملعب المباراة كان تحت مسؤليتهم وليس نادي الهلال وحتي اعضاء النادي وجدوا صعوبات في الدخول لمقصورة الجوهرة الزرقاء.

وأضاف: البعض يتحدث عن توقيع عقوبات من قبل الفيفا تعيد الدوري للنادي المنافس الا اننا نقول للحالمين بذلك ستنتظرون طويلا خاصة وان تاريخ الاتحاد الدولي لم يتعامل بعقوبات مثل ما يتمنونه في السوابق المماثلة حسب وقوفنا على بعض الحالات المشابهة.

على صعيد متصل أكد السيد سعد العمدة نائب رئيس نادي الهلال ماذهب إليه الدكتور حسن علي عيسى وقال العمدة بأنهم في نادي الهلال يدينون مثل هذه التصرفات التي قامت بها فئة من الجماهير، مؤكدا انهم بصدد تكوين لجنة تحقيق في الواقعة للتعرف على هوية المتورطين في الحادثة وهل هم ينتسبون اصلا للازرق ام فئة مندسة , مبيننا انهم قاموا بخطوات إستباقية من خلال الجلوس مع الاتحاد العام وعقد المؤتمر الصحفي الذي وضحت من خلاله الحقائق كاملة للراي العام فضلا عن البيان الذي اصدرته ادارة النادي بشكل رسمي تدين فيه السابقة وقال العمدة ان المحاولات التي يقودها البعض للايقاع بالازرق لن تكلل بالنجاح فالهلال يملك ادارة واعية وستتغلب عليهم خارج الملاعب بعد ان تغلبنا عليهم داخل الملعب.

وقد كان لأعضاء المجلس رؤية بخصوص هذا الموضوع حيث تحدث الدكتور سيف الدين مكي الطاهر “أبوكلابيش” بأنهم كأعضاء لمجلس الهلال وجدوا صعوبة في الدخول للملعب لحضور المباراة محملاً المسؤولية للجهات المنظمة بينما قال الأستاذ صلاح عبد الرحيم أن روابط المشجعين أو الهئيات هي جهات شعبية تطوعية ليس لها أي تنظيمات مسجلة بها وهي لا تعبر عن نادي الهلال.