حوار : عبدالرحمن الماحي
عدسة : محمد اسماعيل

خلال أول ظهور رسمي عبر وسائل الإعلام تحدث العميد عثمان الهادي رئيس القطاع الرياضي بنادي الهلال في العديد من المحاور من بينها دخول المسابقة المحلية في مراحلها الختامية وعن الاخطاء التحكيمية والتي كلفت الازرق ما كلفت من خسارة لعدد من النقاط المهمة بجانب ضغط البرمجة ما بين ولايات السودان دون ان يجد اللاعبين الحد الادني من الراحة جاء ذلك من خلال حوار مختلف تحدث فيه عن الكثير من قضايا الساعة بنادي الهلال مؤكداً ان العمل بنادي كبير كالهلال يعتبر تشريف وتكليف في ان واحد مطمئنا جماهير النادي على مستقبل الفريق في قادم المواسم.
///////////////////
بداية سعادة العميد يلاحظ انك قليل الظهور الاعلامي والتصريحات.. السبب؟
لعلك تعلم ان كل انسان يكون لديه فلسفته الخاصة في التعاطي مع بيئة العمل من حوله وانا تعلمت التركيز على العمل اكثر من ابراز ما تحقق من عمل، صراحة ليس بيني وبين الاعلام اي مشاكل ولكني اتعامل مع الاعلام في حدود ادني من الخطوط الحمراء التي تحكم العلاقة بيني وبين الكيان الاعلامي’ ما اريد ان اوضحه خلال هذه المساحة هو انني اقف في وجه الاعلام متي ما اصطدم بالعمل فالعمل عندي له قدسية خاصة.

كيف تنظر لمواجهة الهلال أمام الاهلي مدني المرتقبة؟
بكل تاكيد المباريات في المرحلة الاخيرة للمسابقة دائما ما تكون غاية في الصعوبة باعتبار ان الاندية تضاعف من مجهوداتها من اجل تحقيق اهدافها وهو ما يجعل الفوز باللقاءات التي تاتي في خواتيم الدوري يكون صعبا للغاية الا ان الجهاز الفني للهلال تحسب لذلك جيداً وسنجني ثماره في مباراة الأهلي المرتقبة.

ما هو تقييمك للعمل الاعلامي الرياضي عموما بالسودان..؟!
الاعلام الرياضي بالسودان ورغم السلبيات الكثيرة التي ينتقده بها الكثيرون الا انه يعتبر واحدة من اكبر العوامل التي ساعدت على نهضة الكرة السودانية مؤخراً من خلا تاثيره الكبير على الجماهير الرياضية باستنفارها للوقوف خلف الاندية التي تمثل البلاد على المستوي القاري فضلا عن ادواره الكبيرة في تقديم المعلومات لمدربي انديتنا حول منافسيهم على المستوي القاري , كل هذا وانا مع من يقولون ان الاعلام الرياضي بالسودان له عديد السلبيات والتي نتمني ان يتجاوزها الاعلاميين بقادم الايام من اجل اعلام راشد يقود البلاد لمصاف الدول المتقدمة رياضيا.

كيف تنظر لحظوظ الهلال في الحفاظ على ثنائية الدوري والكاس في ظل البرمجة الضاغطة..؟
حظوظ الهلال كبيرة في الاحتفاظ بلقبي الدوري والكاس من خلال التتويج بالاستحقاقات المحلية للمرة الثانية على التوالي , عن نفسي غير قلق على الفريق فالهلال يمتلك امكانيات فنية عالية من لاعبين كبار يملكون من الخبرات ما يؤهلهم لتحقيق الفوز في اصعب الاوقات فضلا عن ثقتنا الكبيرة في الكابتن محمد الفاتح حجازي بالاطار الفني والذي دعم بخبرات ابن النادي الكابتن ياسر حداثة صاحب الخبرة الكبيرة بالبطولة الوطنية من خلال عمله كمديرا فنيا لعدد من الاندية بالمنافسة , فالبرمجة الضاغطة في من وجهة نظري ستزيد الهلال رغبة في تحقيق الانتصارات.

رفعتم شعار الانضباط في المرحلة السابقة واتخذتم خطوات جادة في هذا الاطار؟
قناعاتنا كبيرة في ان النجاح في جميع ضروب الحياة مرهون بالانضباط والعمل من اجله وهو ما جعلنا نضع الانضباط سياسة لعملنا بالقطاع الرياضي حتي نحقق النجاح المطلوب وقد قمنا باصدار لوائح خاصة بفرض الانضباط من خلال تحديد الواجبات والمستحقات الخاصة باللاعبين ببنود تلك اللوائح قبل ان توزع تلك اللوائح على اللاعبين وسياستنا بالعمل بدأت تحقق نتائجها وننتظر المزيد.

هل ناقشتم مع المدرب البرازيلي مكان المعسكر للموسم الجديد..؟!
كل تركيزنا الان منصب تجاه ما تبقي من جولات بمسابقة الدوري الممتاز ومواجهات كاس السودان وبعد نهاية الموسم سيكون لنا تواصل مباشر وخطة طويلة المدي للاعداد الامثل وسيكون من بين ذلك التشاور مع البرازيلي فارياس لتحديد وجهة المعسكر خاصة وان الطموحات ستكون كبيرة مع المدرب الكبير.

الدكتور اشرف الكاردينال رئيس نادي الهلال ظل يصرف على النادي لوحده.. كلمة في حق هذا الرجل؟!
صراحة ما قام به الدكتور أشرف الكاردينال من عمل جبار بنادي الهلال خلال فترته برئاسة النادي يعتبر مجهود كبير صرف من خلاله اشرف المليارات من أجل رفاهية شعب الهلال الذي ظل مجمعا عليه بدليك الاكتساح الكبير للرجل في الانتخابات الاخيرة , انجازات رئيس نادي الهلال تتحدث عن نفسها وتقف شاهدة لتحدث اجيال الهلال القادمة بان الدكتور اشرف الكاردينال كان من أعظم الرؤوساء لهذا النادي يوما ما , كل الذي نستطيع ان نقوله في هذا الجانب ان ندعو للرجل بالتوفيق والسداد في اكمال مشروعه الكبير بنقل النادي الازرق للعالمية.

رسالة تحب توجهها للجمهور..؟
الرسالة التي تستحق ان يتم توجيهها للجمهور هو الوقوف خلف فريقهم وعدم الاهتمام بادوار الجهاز الفني فكل ما يزعجهم ستضع ادارة النادي يدها عليه ويتم علاجه في القريب العاجل’ وهنا لا بد من تسجيل صوت شكر للجماهير الزرقاء والتي ظلت وفيه للفريق وعشقها السرمدي رغم تعثره في ثلاثة جولات متتالية قبل العودة القوية مؤخراً وهذا هو الجمهور الايجابي الذي يكون دوره بارزا في نتائج الفريق.

هل تتطلع على الصحف..؟!
أطلع على ما ينشر بالصحافة بالقدر الذي يجعلني اقف على نتائج وأخبار الاندية وجميع ما يمكن الاستفادة منه في الصحف.