المركز الإعلامي

 

إحتشد الالاف من أنصار الهلال مساء اليوم بالجوهرة الزرقاء في أمدرمان من أجل مبايعة الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال رئيس مجلس إدارة نادي الهلال؛ وقد حملت الجماهير اللافتات وعبرت عن دعمها للكاردينال بأقوى الهتافات في المدرجات؛ وتواجد رفقة رئيس الهلال الأستاذ عماد الطيب الأمين العام لمجلس الهلال واللواء عصام كرار أمين المال إلى جانب الأستاذ هشام محمد أحمد نائب الأمين العام والدكتور حسن علي عيسى والكابتن فوزي المرضي والمهندس محمد عبد اللطيف هارون أعضاء مجلس إدارة نادي الهلال؛ وقد بايعت جماهير الهلال والطرق الصوفية إضافة لمجموعة الحواتة رئيس مجلس إدارة نادي الهلال الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال الذي ألقى كلمة ضافية أعرب فيها عن سعادته بالحضور الجماهيري الكبير والمقدر منذ ساعات النهار؛ ممتدحاً في الوقت ذاته “القضاء السوداني” ووصفه بالقضاء النزيه مبيناً بأن مناهضة أي حكم قضائي يتم بالجهة الأعلى منه؛ وفي هذا الصدد أرسل الكاردينال رسالة للجماهير الهلالية عبر مواقع التواصل الإجتماعي المختلفة وطالبهم بعدم التعرض للقضاء عبر “الأسافير” أو في وسائل الإعلام بإعتبار أنه منطقة محرمة؛ وأكد الكاردينال للجماهير بأنها ستسمع خلال الساعات القليلة القادمة أخبار سعيدة مشيراً إلى أنه ماضٍ في تكملة الأعمال التي بدأها من تشيد للجوهرة زرقاء وبناء للأكاديمية والنادي العائلي والمستشفى وقناة الهلال والإذاعة والفندق وغيره من المشاريع المتعلقة برفع إسم الهلال عالياً.

وختم رئيس الهلال حديثه للقاعدة الجماهيرية مشيداً بالدور الكبير الذي تلعبه الجماهير التي وصفها بصاحبة الوجعة الحقيقية للكيان العظيم؛ كما أكد مخاطبتهم خلال الساعات القليلة القامة للمفوضية بالمستندات لإسقاط عضوية صلاح إدريس من نادي الهلال.