كتب: عبد الرحمن الماحي

عدسة: محمد إسماعيل

 

قال المدرب التونسي نبيل الكوكي عقب نهاية مواجهة الهلال ومضيفه فريق حي العرب بورتسودان أنه سعيد بالإنتصار الذي تحقق قياساً على معطيات المباراة بداخل الملعب وخارجه؛ حيث تحدث قائلاً: المباراة كانت صعبة بالنسبة لنا؛ وكان هنالك لعب عنيف وضرب متعمد للاعبين من الخلف وقد لعبنا رغم ذلك بإسلوب منظم وأنا راضٍ عن الأداء والنتيجة التي تحققت والتي كان بالإمكان أن تتضاعف لأكثر من ذلك خصوصاً وأن الفريق أهدر جملة من الفرص وقد ردت العارضة تصويبة لنا في الشوط الأول؛ ومضى التونسي في حديثه قائلاً: عملنا على تنويع اللعب والفريق فرض إسلوبه في المباراة التي ورغم شراستها إلا أنني سعيد أيضاً بعدم تعرض أي لاعب من الهلال لإصابة في ظل الظروف التي أقيمت بها المواجهة واللعب العنيف من قبل أصحاب الأرض؛ وأعرب المدير الفني لفريق الهلال عن أسفه الشديد لما حدث في المواجهة بعد أن أوقف الحكم المباراة بسبب رمي الحجارة على أرضية الملعب؛ وقال أن مثل هذه التصرفات لا تصدر من الهلال وجماهيره في ملعب الفريق بأمدرمان والذي يُحترّم فيه الضيف مهما كانت النتيجة مُعللاً الهدف الذي تقبله الحارس يونس الطيب كنتيجة لمثل هذه التصرفات من قبل الجماهير التي رمت الملعب بالحجارة؛ وختم الكوكي حديثه قائلاً: عموماً حققنا الأهم؛ وينتظرنا عمل كبير وبكل تأكيد فإن غايتنا من المواجهة المقبلة تتمثل في كيفية تحقيق النقاط الثلاث.