كتب: عبد الرحمن الماحي

عدسة: محمد إسماعيل

 

سجل رئيس مجلس إدارة نادي الهلال الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال نهار اليوم زيارة لأسرة الراحل محمود عبد العزيز بمنطقة المزاد ببحري؛ إلتقى خلالها بوالدة محمود عبد العزيز الحاجة فائزة محمد طاهر وشقيقه مأمون عبد العزيز بحضور أصدقاء الراحل المقيم وتحدث رئيس الهلال عن العلاقة التي تربطه بالراحل المقيم؛ واصفاً إياها بالعلاقة القديمة منذ أواخر التسعينيات؛ وقال الكاردينال: حقيقة الفن هو الذي يبقى وخير دليل على ذلك أن الجميع يتذكر الفنانين أمثال الكاشف ووردي ومحمود عبد العزيز ومصطفى سيد احمد وغيرهم؛ الأشخاص الذين يمتلكون المال لا يوجد من يتذكرهم بمجرد رحيلهم؛ ومضى رئيس الهلال قائلا: ربما لا يعرف البعض أن آخر أغنية كان من المفترض أن يغنيها محمود هي من كلماتي؛ وقد أجريت لها بروفات ولكن إرادة الله كانت رحيل الفنان الإنسان محمود عبد العزيز؛ وأشار الكاردينال إلى أنه سيرعى سنوياً تأبين الفنان الراحل محمود عبد العزيز كما أكد أن قناة الهلال التي ستنطلق قريباً سترعى أيضا بعض الحلقات والبرامج التوثيقية للراحل المقيم.

وجدد الكاردينال وعده لأسرة الراحل وأصدقائه؛ بشراء قطعة أرض خلال الشهر المقبل لكي تكون مقر دائم للحواتة ومركز ثقافي يحمل إسم الراحل المقيم.

من جهة أخرى دار حديث مطول ما بين رئيس الهلال والحاجة فائزة والدة الراحل محمود عبد العزيز؛ التي قالت: شكراً للكاردينال الذي “لم يخذلني” ووقف معي؛ وهذا الامر ليس بالمستغرب على رجل يتكلم الناس عنه وعن أفعاله الخيرية وشكرت الحاجة فائزة رئيس الهلال على رعايته للتأبين الأخير بإستاد الخرطوم؛ ومنحته “وصية” قالت له فيها “أولادي أمانة في رقبتك وانت اخوهم” وقبل الكاردينال تلك الوصية فوراً وتمنى لها طول العمر ودوام الصحة والعافية.

بينما رحب مأمون عبد العزيز شقيق الراحل محمود برئيس الهلال وقال أن علاقة الدكتور أشرف الكاردينال بالراحل المقيم علاقة قديمة وطويلة؛ قد لا يعرفها البعض وكان بالإمكان أن تتوج بعمل فني مشترك لولا إرادة المولى عز وجل؛ وشكر مأمون رئيس الهلال لرعايته التأبين الذي خرج بصورة جميلة يوم الثلاثاء الماضي.