كتب: أنس محمد أحمد – تصوير: محمد إسماعيل

إنعقد بالمركز الإعلامي لنادي الهلال، المؤتمر الصحفي، لمباراة الأزرق والأهلي عطبرة، والتي احتضنها ملعب استاد الهلال مساء الثلاثاء، في اطار فعاليات القسم الثاني لمسابقة الدوري الممتاز، وحقق فيها الهلال الإنتصار بأربعة أهداف دون رد، وتحدث خلال الندوة الكابتن فوزي المرضي المدير الفني للهلال، فيما تحدث الوطني الباقر كوكو، المدير الفني للأهلي عطبرة..

 

الباقر كوكو: الهلال حسم المباراة بفارق الخبرة والمخزون اللياقي

يرى الوطني الباقر كوكو، المدير الفني للأهلي عطبرة، ان فريقه ادى بشكل مميز في الحصة الأولى، وبتكتيك عالي، وأرجع الخسارة التي تعرض لها فريقه في الحصة الثانية برباعية بيضاء، الى انخفاض المخزون اللياقي لدى عناصره، بجانب فارق الخبرة الذي حسم المواجهة لصالح أصحاب الأرض.. وقال: “الهلال بلاشك فريق كبير ويعمل لإستغلال كافة الفرص التي تتاح له، لديه الكثير من الأسماء التي عركت الميادين لسنوات طوال، واستفادوا من عدم التغطية المباشرة، كما كان في الحصة الأولى من عمر اللقاء، وأعتقد ان النيجيري عزيز شيبولا، أكثر من إستفاد من ذلك على الجبهة اليمنى وقدم مباراة كبيرة ونجح في احداث الفارق لفريقه، وهو الأمر الذي ساعد مدثر كاريكا وادوارد سادومبا في التحرك من الخلف، وأعتقد ان جميع الأهداف بخلاف الهدف الأول، جاءت بسبب عدم التغطية للخصم وعدم تقدير الكرة بالصورة الصحيحة، فالهدف الأول جاء من تستديدة من كرة ثابتة من خارج المنطقة، ورغم الرباعية أعتقد ان حارس فريقي قدم مستوى مميز في مباراة الأمس ويشكر على هذا المردود رغم الخسارة، فهو لايملك الخبرة الكبيرة في مثل هذه المباريات، وهو الحارس البديل للحارس الأساسي عوض كافي، وظل بعيدا عن المشاركة خلال الفترة السابقة، نقول للهلال مبروك، فقد لعب مباراة كبيرة ونجح في مصالحة قاعدته الجماهيرية العريضة بعد الخسارة التي تعرض لها في الجولة السابقة امام مريخ الفاشر بهدف، وكان الخير في هذه المباراة على الهلال، على قدوم الواردين، الخبير فوزي المرضي والكابتن طارق أحمد ادم، وهذا الثنائي ظل مقدمه يمثل فأل حسن على الهلال، ومن هنا نرسل لهما التحايا، وفيما يتعلق بالأهلي عطبرة، بإذن الله نعود في المباريات المقبلة ونقدم المستوى الذي يرضي قاعدتنا الجماهيرية العريضة”.. وواصل الباقر: “مباريات الهلال بالطبع من المواجهات الصعبة جدا، مع فائق احترامنا وتقديرنا لجميع الأندية المنافسة، لدينا مباراتين في معلقنا بمدينة عطبرة، وبالتأكيد هما فرق كبير من مباريات الخرطوم وأمدرمان، كما ان الفريقين اللذين سنواجههما لايملكان جماهيرية وخبرة مثل الهلال، نحن في الأهلي نحتاج لنقطة وحيدة فقط لتأمين وضعيتنا بشكل حاسم في المنافسة، وأعتقد اننا اذا لعبنا بذات الشكل الذي خضنا به مباراة الهلال، فاننا سنكون قادرين على حصد النقاط، الفرق كبير جدا بين الهلال وبقية أندية الممتاز، والنظر الى المدرجات هو خير دليل على ذلك الفرق الكبير، مباراة الهلال تصب في اطار الإعداد، لمباراتنا المقبلة في مدينة شندي، بجانب المباراتين اللتين سنخوضهما في عطبرة، حيث يتوجب علينا معالجة كافة الأخطاء التي صاحبت الاداء في لقاء اليوم، خاصة في الحصة الثانية، والتي تسببت في الخسارة، واذا لم ننجح في استثمار المباريات المتبقية لنا في الدوري، فأقول مرحبا بالسنترليق وحتى الهبوط من الدرجة الممتازة”.. وأردف المدير الفني للأهلي عطبرة: “لعبت بنظام دفاع المنطقة الكامل، لأنني كنت ارغب في نقطة وحيدة من هذه المباراة، اذا كان عناصرنا طبقوا الخطة بجانب استثمار الكرات المرتدة، واللعب على العكسيات والكرات الثابتة، كان يمكن ان نصل للهدف الذي ننشده، كنا نعمل على ان لايستقبل مرمانا اي هدف”.. ويرى الباقر ان الهلال بذل جهدا كبيرا في مباراته امام هلال الفاشر، وهو ماقاده للظفر بالنقاط الثلاث بعد ان فاز بثلاثية بيضاء، وهو الأمر الذي أثر عليه عند منازلة مريخ الفاشر، وقاده للخسارة بهدف.

 

فوزي المرضي يرجع التحول في الحصة الثانية للتعليمات بين الشوطين

شكر الكابتن فوزي المرضي، المدير الفني لفريق الكرة بنادي الهلال، في مستهل حديثه خلال الندوة الصحفية التي اقيمت بالمركز الإعلامي لنادي الهلال، الكابتن الباقر كوكو، على حديثه الذي وصقفه بالطيب.. وقال: “الأهلي عطبرة بلا شك قدم مباراة كبيرة خاصة في الحصة الأولى، وبتكتيك عالي، تحديدا في الجانب الدفاعي، ونجح في اغلاق كافة المنافذ، وادى بشكل جيد، وقد ساعد الأهلي في ذلك اداء الهلال، الذي كان يُصر على إختراق دفاعات الأهلي عطبرة من وسط الملعب، وهو الأمر الذي ظل عصيا على الفرقة الزرقاء، بسبب التكتيك العالي للأهلي عطبرة، مردود الهلال في الشوط الأول، لم يكن بالمستوى الذي كانت تتوقعه القاعدة الجماهيرية، بالطبع الجميع كان قلق بعد نهاية الحصة الأولى، ولكننا كنا على ثقة بحدوث تغيير كبير في الشوط الثاني، نسبة لأن الفارق فيما يتعلق بالمخزون اللياقي بين الفريقين كان كبيرا، بشكل عام أعتقد ان الأهلي يملك فريقا مميزا، ويتمتع بدفاع قوي جدا، يصعب اختراقه بيُسر، وتحديدا عمق الدفاع، نقول للأهلي “هاردلك”، ونقول للقاعدة الجماهيرية العريضة للهلال، بأننا نتمنى ان يكون الشوط الثاني بداية لصلح لفريق الهلال، خاصة واننا على بعد خطوة من الظفر بكاس مسابقة الدوري الممتاز، لكن هذا الإحساس بالتأكيد لن نمنحه لعناصر الفريق، لأن المباراة المقبلة لاتقل أهمية عن مباراة الأهلي عطبرة، بل سنتعامل على اننا امامنا ثلاثة مباريات في غاية الأهمية، امام الأمل عطبرة والخرطوم الوطني ومن ثم المريخ، ولابد ان نحقق الإنتصار فيها حتى نتوج بكاس المسابقة، بشكل عام الهلال قدم اداء مميز خاصة في الحصة الثانية وبإذن الله تتواصل الإنتصارات في مقبل المواجهات”.. وزاد الأسد: “بين الشوطين اصدرنا العديد من التعليمات لعناصرنا، وكنا نعول بشدة على فارق الخبرة والمخزون اللياقي، وكنا على ثقة تامة بان الهلال في الشوط الثاني سيسيطر على المباراة، قمنا بعمل نفسي كبير مع اللاعبين خلال الفترة السابقة، واعتقد ان الفريق قدم مستواه الحقيقي، هناك عناصر جديدة ايضا شكلت اضافة كبيرة للأزرق، في الفاشر عانينا من سوء الملعب، ولم يساعدنا في نقل الكرة والتمرير بشكل سليم، لذلك كان الفريق يلجأ كثير اللإرسال الطويل لتفادي سوء أرضية ملعب “النقعة”.