كتب: أنس محمد أحمد

وصلت بعثة فريق الكرة الأول بنادي الهلال، الى مدينة نيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور، بطائرة خاصة صباح اليوم، برئاسة الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال، رئيس مجلس ادارة نادي الهلال، وتتكون البعثة من الوفد الاداري والطاقم الفني اضافة الى “23” لاعبا، وكان في استقبال البعثة الأستاذ الطيب حمد أبوريدة، وزير التخطيط العمراني والمرافق العامة، ونائب الوالي ووزير الشباب والرياضة الولائي، وأعضاء الحكومة من وزراء ومعتمدين، وقيادات الأجهزة الأمنية والشرطية، وجمع غفير من أهالي الولاية من كافة فئات المجتمع، ومعسكرات النازحين، الذين توافدوا بكثافة الى مطار نيالا لإستقبال بعثة الهلال، والترحاب بها، وسط أجواء خريفية، خيمت على المدينة.. وشكلت الفرق الشعبية لوحة زاهية في باحة المطار، وهي تبدع في تقديم عروض شعبية تعكس تراث أهل دارفور، وألقى نائب الوالي كلمة في صالة كبار الزوار بمطار نيالا، بحضور البعثة الإدارية بقيادة الكاردينال، مرحبا بمقدم الهلال، وواصفا الزيارة بالتاريخية، كما أثنى على ترأس الكاردينال للبعثة، وحرصه على زيارة أهله وعشيرته في دارفور عامة وولاية جنوب دارفور خاصة، واعتبر ان الحشود الجماهيرية الغفيرة التي خرجت عن بكرة أبيها لإستقبال الهلال، تدل على الدور الكبير والبارز الذي يمكن ان تلعبه الأندية الجماهيرية مثل الهلال.

على ذات الصعيد أعرب الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال، رئيس مجلس ادارة نادي الهلال، عن سعادته بزيارة الولاية، وتحدث عن العلائق الإجتماعية، مؤكدا وقفته القوية ودعمه لكافة المشاريع الخدمية والإنسانية التي يمكن ان تسهم في تطوير الولاية عامة ونيالا خاصة.