كتب: أنس محمد أحمد

اتجه موكب الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال، رئيس مجلس ادارة نادي الهلال، عقب وصوله الى مطار نيالا، صوب منزل المهندس ادم الفكي، والي ولاية جنوب دارفور، ورافق الكاردينال من المطار وفد رفيع المستوى من حكومة الولاية بقيادة نائب الوالي، الذي كان على رأس المستقبلين.. وحظيت البعثة الإدارية للأزرق بإستقبال حافل في مكتب الوالي، ورحب الأخير بمقدم الهلال، وثمن الدور الذي تلعبه الرياضية في رتق النسيج الإجتماعي في السودان، ووحدة أهله، عبر الروح الرياضية الطيبة.. وطاف الوالي برفقة الكاردينال على وادي نيالا الشهير، الذي يجاور منزل الوالي، ووقف الكاردينال على المشاريع المستقبلية للولاية التي تعمل لتنفيذها في الوادي.

ومن منزل الوالي اتجه موكب الكاردينال صوب مستشفى نيالا، وكانت ادارة المستشفى في استقباله، وقام رئيس الهلال بجولة بها متفقدا كافة المرافق، واستمع لتنوير من الإدارة حول مجمل الإحتياجات، والتي تبلغ “2” مليار جنية، أعلن الكاردينال التبرع بها، وسط تهليل وتكبير جميع الحاضرين في المستشفى، ووجدت خطوة الكاردينال اشادات واسعة من قبل حكومة الولاية.