كتب: أنس محمد أحمد – تصوير: محمد اسماعيل

أعرب الدكتور أشرف سيد احمد الكاردينال، رئيس مجلس ادارة نادي الهلال، عن سعادته بالتواجد مع لاعبي الفريق الأول والرديف والشباب، خلال حديثه معهم في اليوم الترفيهي الذي اقيم بمزرعته اليوم بضاحية سوبا بالخرطوم، وذكر الكاردينال انه يرغب في الحديث عن بعض المواضيع بكل صراحة ووضوح.. وقال: منذ ان تسلمنا مقاليد الأمور في النادي، وجدنا ورثة ديون ثقيلة جدا، ومعارضة شديدة، لم نولي المعارضة اي اهتمام، وكان تركيزنا منصب في سداد الديون، وقد سددنا مايفوق الـ(22) مليار جنية، وهذا المبلغ ليس لدينا اي علاقة به، بل يمثل ديون لمجالس ادارات سابقة، وهناك الكثير من الأشياء التي نمسك عن الكشف عنها، لأنه من العيب ان يطلع عليها جمهور الهلال، لدينا العديد من الأولويات في المجلس والتي نسعى بكل الجهود في سبيل تحقيقها، على رأسها الاستقرار في فريق الكرة، اضافة الى الأعمال الخاصة بالمنشات في النادي، وباذن الله فان الجوهرة الزرقاء ستنتهي الأعمال الخرصانية بها في الثلاثين من شهر مايو المقبل.

وأعلن الكاردينال رفضه التام لما اثارته بعض الصحف في الاونة الاخيرة، حول شطب العديد من العناصر بالفريق الأول، والتي تمثل الأعمدة الأساسية.. وقال: انا كرئيس لنادي الهلال، أقول ليس لدينا أي لاعب سيغادر الكشوفات خلال فترة الانتدابات التكميلية المرتقبة، وملف الاحلال والابدال سيكون في يد الروماني بلاتشي المدير الفني، والذي سيحدد من لايرغب فيه، على ان يكون الشطب في الانتدابات الرئيسية المقبلة، وأكد رئيس الهلال انهم سيجددوا عقودات عدد من اللاعبين.. وأضاف: نحن كمجلس ادارة نشطب في حالة واحدة فقط وهي عندما يتعلق الأمر بالأخلاق، وأؤكد انني أعلى سلطة في هذا النادي، وكلمتي هي الأخيرة، والبعض يروج لأشياء يبحث عبرها لمكاسب رخيصة.. وفيما يتعلق بالحديث الذي أدلى به المصري طارق العشري مؤخرا قال الكاردينال: حديث العشري نواياه معروفة، وقد كان ردنا عليه في بعض وسائل الاعلام، وجميعكم تابعتم ذلك، ما قلناه للعشري هو اننا نعمل للتعويل على عنصر الشباب بعد سنوات، وهذه سنة الحياة، واذا كان هناك لاعب يكون خالد لكان جكسا وقاقرين موجودين حتى الان في كشوفات الهلال، سبب اخر قاد العشري للمغادرة، وهو معرفته باتفاق مجلس الادارة مع الروماني بلاتشي، قبل ثلاثة ايام من رحيله.

وحول التغيير المتواصل للمدربين قال رئيس الهلال: باتريك لم يكن مرغوب فيه من الجميع، وقد تلقيت اتصالات من أعضاء مجلس الادارة، وقد أجمعو على ضرورة انهاء التعاقد معه، وبالفعل تم انهاء التعاقد معه، وقد كنت خارج البلاد، وتم ذلك عقب موافقتي على الاقالة، واتصل بي وأكدت له ان هذا قرار مجلس ادارة ولامجال للتنازل عنه.. الكوكي هرب كما تابع الجميع وكذلك العشري مؤخرا.

وشدد رئيس الهلال، بأنه لايوجد شخص قادر على ان يفرض عليه القرارات.. وقال: من قبل رفضنا اللعب في دنقلا على الرغم من تدخل جهات عليا، وكان موقفنا قوي وواضح بأنه لاتنازل عن قضية الهلال.

وأعلن الكاردينال، رفضه التام لما بدر من بعض الروابط والجماهير مؤخرا.. وقال: دور الجمهور محصور في التشجيع ومؤازرة اللاعبين وتقديم الدعم المعنوي لهم فقط، ولكن عندما تسعى للتدخل في الشأن الاداري، وتطالب باقالة شخص والابقاء على اخر، فاننا نرفض ذلك بشدة، ونملك القدرة على ايقافه وحسمه، لأن الجماهير عندما تتدخل في شأن اداري تبقى قد تجاوزت حدودها.. وزاد: أبوابنا مفتوحة لجميع ابناء النادي، ونتسلم أي فكرة أو رؤية، وسبق ان نفذنا الكثير من الاطروحات التي قدمت لنا، ويتوجب على كافة الروابط ان تعي ما أقوله جيدا.

وتعهد رئيس الهلال بمضاعفة الاهتمام بالشباب والرديف، وذلك من اجل ضمان مستقبل النادي، وأثنى على تفوق الشباب في الدوري المحلي وصدارتهم له بجدارة، مؤكدا انه يتابع مسيرتهم جيدا، وكشف الكاردينال عن توجهه لرعاية دوري الرديف، عبر (مجموعة الكاردينال).

واضاف الكاردينال: كنا نسير في الاتجاه الذي أعلناه من قبل بأن العام 2017م، سيكون خاليا من المحترفين الأجانب، ولكن الرأي الفني كان له رأي اخر، وقد أكد لنا بعض الخبراء في هذا الشأن، بأن توقيت انزال هذه الفكرة لم يحن بعد.. وأوضح رئيس الهلال، ان هناك العديد من اللاعبين الأجانب في الطريق، وذلك من أجل ان يقف الروماني بلاتشي على مستوياتهم، واختيار من يرغب فيه.. وزاد: البعض تحدث عن ان الكاردينال استجلب لاعبين أجانب متواضعين، ولم ينجحو في صناعة الفارق، وهذا حديث لا أساس له من الصحة، عملية الاحلال والابدال ظلت تدار من قبل لجنة فنية مختصة، وللاسف لم تتصدى لهذا الأمر في لحظة الانتقاد، وقد تصديت لذلك، انابة عنهم، وتقبلت كل ماقيل في هذا الشأن.