كتب : أنس محمد أحمد – تصوير: محمد اسماعيل

اعتبر الأستاذ خالد النقر مقرر شعبة المراحل السنية بنادي الهلال، ان استدعاء أكثر من ثمانية لاعبين للمشاركة رفقة الفريق الأول، يعتبر انجاز كبير يحسب للشعبة، وذكر النقر ان اهتمام الدكتور أشرف سيد احمد الكاردينال رئيس النادي، بالمراحل السنية لم يأتي من فراغ، بل جاء لرؤية مستقبلية سليمة، وهو يعلم جيدا ان وقتهم سيأتي.. وقال النقر: رب ضارة نافعة، نعم خروج الهلال من الأبطال محزن، ولكنه سيصلط الضوء بشكل أكبر على عناصر الفريق الرديف، وأؤكد ان الرديف قادر على تحمل المسؤولية، وقادر كل عام على ان يرفد الفريق الأول بثلاثة لاعبين على أقل تقدير، وبخلاف الأسماء المشاركة حاليا مع الفريق الأول، فان هناك عدد كبير من الأسماء ايضا لديها القدرة على حمل الراية والمشاركة مع الأول.
وتحدث خالد النقر حول تصدر فريق الشباب بالهلال، للمنافسة المحلية برصيد (13) نقطة، وطالب جماهير الهلال بالحضور الى ملعب ناصر السبت المقبل، للوقوف على مردود عناصر فريق الشباب، الذي سيواجه شباب المهدية.
وأكد خالد النقر انهم يعملون باستراتيجية محددة في الشعبة.. وأردف: هدفنا توفير أكبر عدد من العناصر الجاهزة والقادرة على الدفاع عن ألوان الفريق الأول، وليس حصد البطولات، وقد جنينا الكثير من الثمار بحمد الله، وخير دليل انجازات الفترة السابقة التي رفدنا خلالها الفريق الأول بعدد من العناصر، والتي كان النجاح حليفها.
ويرى النقر ان الهلال خلال العشرة أعوام المقبلة لايحتاج لتسجيل لاعب وطني في الفريق الأول، لأن المواهب الموجودة قادرة على حمل الراية، موضحا ان ثورة المراحل السنية قد حالفها النجاح بفضل الاهتمام والرعاية التي تحظى بها من الدكتور أشرف سيد أحمد الكاردينال رئيس النادي.