تونس: أنس محمد أحمد

 أعرب المهندس محمد عبداللطيف هارون، رئيس بعثة الهلال بتونس، ونائب رئيس القطاع الرياضي، عن ارتياحه للاستقبال الذي حظيت به بعثة فريق الكرة الأول منذ وصولها الى العاصمة تونس، من قبل السفارة السودانية ونادي الأهلي طرابلس الليبي، الذي سينازله الهلال عصر السبت المقبل، في ذهاب الدور الأول لمسابقة ابطال افريقيا.. وقال هارون في حديث خاص لـ(الموقع الرسمي): وجدنا اهتمام كبير من قبل النادي الأهلي الليبي الذي ظل متواجد معنا بشكل مستمر، بجانب سفارة السودان بتونس بقيادة الأستاذ خالد عباس نائب السفير.
وأوضح هارون ان الغرض من الحضور المبكر الى تونس، هو دراسة الظروف المناخية المحيطة بالمباراة، حتى يعتاد عليها جميع عناصر الفريق.. وواصل: درجة الحرارة في تونس مابين (9 – 15) درجة، وهذا الطقس منافي للموجود في السودان، اما السبب الثاني للحضور المبكر، هو تنفيذ الطاقم الفني لبرنامجه الخاص بالمواجهة المرتقبة.. وأردف رئيس بعثة الهلال: بدأنا تنفيذ البرنامج منذ اليوم الثاني لوصولنا الى تونس، وفق ماتم التخطيط له، وللأمانة فان الروح المعنوية عالية وسط اللاعبين، رغم حداثة الطاقم الفني الذي يتولى زمام الأمور الفنية بالنادي، والذي لم يكمل الشهر حتى الان، ولكن الحنكة التي يتمتع بها المصري طارق العشري، قادت الى احداث التناغم مابين أعضاء الطاقم الفني فيما بينهم، ومابين الطاقم الفني واللاعبين، وجميع أفراد البعثة يؤدون واجباتهم وفق ماتم التخطيط له مسبقا.
وزاد هارون: فيما يتعلق بمباراة الأهلي طرابلس، فنحن نعلم ان الخصم لديه طموحات كبيرة للذهاب بعيدا في مسابقة ابطال افريقيا، ولكن هذا الطموح سيصطدم بهلال الأبطال، وفي ذات الوقت هم يتحسبون جيدا لقوة الهلال، ورغبته الجامحة في الذهاب بعيدا في هذه المسابقة، وهذا الوضع يفرض علينا احترام الأهلي طرابلس كخصم لايمكن الاستهانة به.. وواصل هارون: نتيجة مباراة الأمير البحراوي في الدوري الممتاز لاتبطرنا، وقد تركناها في الخرطوم، صحيح انها منحت الفريق جرأة هجومية، ولكنها ليست لها أي علاقة بمباراة السبت، وهناك اختلاف كبير.
وأكد نائب رئيس القطاع الرياضي، ان مجلس ادارة نادي الهلال قد بذل جهودا كبيرة في سبيل توفير كافة المتطلبات وتهيئة البيئة للطاقم الفني واللاعبين، حتى يذهب بعيدا في عصبة الابطال.. وقال: الهلال يملك أفضل اللاعبين في كافة وظائف الملعب، ومجلس الهلال بقيادة الدكتور أشرف الكاردينال وفر كافة معينات النجاح، والان هو دور اللاعبين خلال التسعين دقيقة المرتقبة، وقد عودونا ان يكونو في الموعد متى ما دعا داعي الكيان، ونسأل الله التوفيق وان نعود من تونس بالنصر المؤزر، ونطمئن القاعدة الجماهيرية العريضة داخل وخارج السودان، بأن أشاوس الهلال مؤهلين لتخطي عقبة الليبي.
ويرى هارون ان ماينشر في كثير من الأحايين عبر الاسفير، يكون الهدف منه زعزعة استقرار الفريق، ونحن لانهتم بمايشاع، والدليل على ذلك اننا في البعثة الادارية لم ننفي الفبركة التي تمت مؤخرا، لأن نواياها مكشوفه بالنسبة لنا، وكان الغرض من ذلك ان تعرف الجماهير حقيقة هذا الأمر، وان لدينا مهمة أكبر من التفرغ للرد على المكايدات والشائعات، وهمنا الأول والأخير هو الارتقاء بالهلال، وان نكون عند حسن ظن القاعدة الجماهيرية التي اختارتنا لقيادة هذا النادي الى منصات التتويج، ونتمنى ان تكون الجماهير معنا بالدعوات في مباراة الأهلي الليبي.
وأبدى المهندس محمد عبداللطيف هارون، تخوفه من التحكيم الافريقي.. وقال: يمكن ان يُسير المباراة في غير اتجاهها الواقعي، واراهن انه اذا توفر تحكيم عادل ستكون الغلبة للهلال باذن الله.