كتب: أنس محمد أحمد – تصوير: محمد اسماعيل
عاد فريق الكرة الأول بنادي الهلال للتدريبات، عقب الراحة التي كان قد منحها الطاقم الفني للاعبين أمس ، وأجرى الفريق حصة تدريبية على ملعبه بأمدرمان بدأت عند الخامسة من عصر اليوم، تأهبا للقاء المهم الذي ينتظر الفريق الثلاثاء المقبل امام الرابطة كوستي في اللقاء المقدم من الجولة السابعة للممتاز، وشارك في المران (29) لاعبا، تحت اشراف الوطني مبارك سلمان الذي باشر مهامه مباشرة عقب تنصيبه مدربا عاما، بجانب الكابتن هيثم مصطفى كرار مساعد المدرب، والكابتن فتحي بشير المعد البدني، والتونسي وليد بن الحسين مدرب الحراس.. وعقد الثنائي مبارك سلمان وهيثم مصطفى اجتماعا قبل انطلاقة المران تفاكرا خلاله حول المرحلة المقبلة.
وانطلق المران بتفعيل الجوانب البدنية بالجري حول الملعب وتفكيك العضلات واجراء الحركات الاحمائية، كما عمد لتجويد النواحي التكتيكية والفنية التي يرغب الطاقم الفني في التعويل عليها في المرحلة المقبلة، واختتم المران بتقسيمة ساخنة في نصف ملعب، عمل من خلالها الجهاز الفني لتجويد عمليتي الاستلام والتمرير واللعب في مساحات ضيقة، وشهدت التقسيمة العديد من الأهداف.
من جانبه أخضع التونسي وليد بن الحسين، حراس المرمى لتدريبات قوية وعنيفة اضافة لتدريبات الرشاقة والمرونة، وركز التونسي على التصدي للتسديدات من خارج منطقة الجزاء.

وحرص الكابتن مبارك سلمان على القاء محاضرة على اللاعبين عقب نهاية الحصة التدريبية.
وعرفت الحصة التدريبية التي عقدت اليوم، غياب الثنائي الدولي الجنوب سوداني أتير توماس الذي يلازم والدته المريضة، وتأكدت عدم مرافقته للبعثة الى مدينة كوستي لمنازلة الرابطة الثلاثاء المقبل، كما غاب الدولي نصر الدين الشغيل بسبب الاصابة التي يعاني منها.