في الوقت الذي  كان ولا زال فيه مشروع الجوهرة الزرقاء يمثل اقوي المرتكزات لبرنامج تنظيم عزة الهلال الذى خاض به مجلس ادارة نادي الهلال برئاسة السيد اشرف سيد احمد الحسين، والذي يعد واحدا من اعظم المشروعات الرياضية في مجال البني التحتية  الرياضية التي يجري العمل فيها اليوم علي مستوي البلاد.

وبما ان هذا المشروع يسهم في احداث نقلة كبيرة علي كافة المستويات بنادي الهلال، وعلي الرغم من المنصرفات الكبيرة التي تتمثل في المصروفات الباهظة علي الاجهزة الفنية والادارية ومنشط كرة القدم وكافة المناشط الاخري…والتي بلغ فيها الفصل الاول من الميزانية والمتمثل في المرتبات والاجور ما يقارب المليار جنيه. ظل السيد رئيس  نادي الهلال يتحمل فيها العبء الاكبر بكل اريحية وفداء. وفور فوز مجموعة عزة الهلال بالانتخابات وايمانا من المجلس بضرورة تنفيذ وعد الصادقين،فلقد تولي السيد رئيس نادي الهلال بشخصه رئاسة لجنة المنشات…واشرف بنفسه علي الاتصالات ووضع اللمسات من استجلاب بيوتات الخبرة لوضع الخرط والتصميمات المعمارية والانشائية والكهروميكانكية.

ليكون مشروع الجوهرة علي النحو الذي يشرف كل هلالي  ينتمي لهذا الكيان العظيم وذلك باضافة طابقين للاستاد المدرجات الشعبية والجانبية والوسطي،مع تشيد فندق يتكون من خمسون غرفة وصالات وقاعات للمحاضرات .

تغير ابراج الاضاءة بالكامل والاستعاضة عنها باضاءة بالمواصفات القياسية العالمية والتي تم استيرادها من شركة اوسرام الالمانية العالمية والتي يصل ارتفاعها 46 مترا مربعا. و المصنع من التوتيا المقوية. بتكلفة تقارب المليون دولار مع التوصيلات والكوابل والقواعد وكل مكملات ، الاضاءة الحديثة. وتم التعاقد مع  الدكتور حسين العربي المتخصص في مجالات فحص التربة  والتابع لمعهد ابحاث البناء والطرق بجامعة الخرطوم كما تم وبناء عليه استخراج تصاريح البناء من وزارة التخطيط العمراني وفق العمل الموسس والراشد وذلك في ياناير 2015.

ووفقا لماهو مدرج في جدول  التنفيذ  فلقد تم التعاقد مع شركة(هونق فو) الرائدة في مجال المنشات علي مستوي افريقيا والشرق الاوسط لتنفيذ المشروع ،وتم توقيع العقد في احتفالية كبري وبتكلفة  كلية تجاوزت الستين مليار جنيه سوداني اعلن السيد رئيس نادي الهلال خلاله التزامه بكامل نفقات المشروع وفق جداول الكميات والقيد الزمني المقدم من قبل الشركة

وبالفعل شرع السيد رئيس النادي في تسليم المكون النقدي فورا للشركة والتي باشرت مهامها في العمل وتم التعاقد مع شركة البركة الاستشارية والتي يديرها المهندس طه النور وهي من الشركات الرائدة في السودان للتولي الجانب الاستشاري من جانب نادي الهلال. وفي الاول من يونيو بدات الشركة في اعمال الحفريات للقواعد المسلحة الا ان وصل اليوم لمرحلة سقوفات الطابق الاول من الناحية الغربية للنادي والشرقية للاستاد. حيث انه ومن واقع المتابعة الميدانية نجد ان جملة الامتار المكعبة التي صبها حتي الان بلغت حوالي 1000 متر مكعب خلال ثلاثة اشهر بمعدل 300 متر مكعب في الشهر الواحد مع مراعاة الظروف والمعوقات من فصل الخريف  وصيام رمضان للعمال المسلمين وخلافه.

بعد كل الذي تم نطالع باسف شديد المحاولات الجارية الان من تغبيش للحقائق وطمس للعمل العظيم الذي  يبذله رئيس نادي الهلال من حر ماله وقناعاته،حيث نطالع الاحاديث التي تدور عن تحويل لمواد البناء وتحويلها لقصره الخاص، والحديث الذي يدور عن اعفاءت من قبل الحكومة السودانية للمشروع ،نود ان نوضح وبجلاء تام ولكل جماهير الهلال والمهتمين واظهارا للحق  واحقاقا  للحق وللتاريخ بان مجلس ادارة نادي الهلال لم يتسلم اي اعفاءات جمركية او خلافها لمواد البناء  التي تخص مشروع الجوهرة الزرقاء وان لشركة هونق فو كامل الصلاحيات في انجاز العمل بالصورة والخطط التي تراها مناسبة لسير عملها طالما انها ملتزمة بالجدول الزمني والمواصفات المطلوبة وفق المرجعيات المحددة في هذا البيان

ونوكد لجماهير الهلال الابية ان مجلس ادارة نادي الهلال ورئيسه علي العهد الذي تواثقو عليه مع الجماهير والتي منحتهم الثقة عبر الجمعية العمومية وان ارادة البناء ورفع اعمدة الجوهرة الزرقاء وصناعة هلال العز هو امر وواقع معاش،لن تهز مجلسكم المنتخب الاراجيف ولن تنال منه البغاث وستمضي مسيرة التميز والنماء، وسيوذن صوت الحق  جهيرا والهلال يملا الارجاء باستاده مفخرة افريقيا وبانتصاراته التي ستزحم الافاق.

عاش الهلال حرا ابيا منتصرا ماردا جبارا مهابا….

والله من وراء القصد وهو المستعان.

عماد الطيب

الامين العام بامر مجلس الادارة.