كتب : شهاب مغاربة

اوضح الوطني محمد الطيب المدير الفني لنادي الرابطة كوستي، انه لبى نداء الذئاب اثر الفراغ الذي حدث على مستوى الطاقم الفني، وعلل الطيب خلال الندوة الصحفية التي اعقبت مباراة فريقه والهلال في الدوري اللممتاز أمس، الخطوة بأنه نال شرف قيادة الرابطة الى مصاف أندية الدرجة الممتازة من قبل بجانب قيادة مريخ كوستي الى ذات المرحلة، على الرغم من ارتباطه حاليا بمنصبه كمدير فني لنادي النهضة ربك الذي ينشط في منافسة الدوري التأهيلي المؤهل للدرجة الممتازة، وأرجع الخسارة أمام الهلال الى الأخطاء الفردية والتي وصفها بانها قصمت ظهر الفريق.. وقال: طلبت من حارس المرمى الاعتماد على الارسال الطويل، وان لايلعب الكرات القصيرة والتي جاء من احداها الهدف الثاني للهلال، أعتقد ان لدينا ضربة جزاء صحيحة ولكن قاضي الجولة تقاضى عن احتسابها، فالحكام في السودان يتخوفون من الأندية الكبيرة، بشكل عام كانت سهر كروية لا بأس بها، همنا الأول الابقاء على الرابطة كوستي في منظومة الممتاز، ومن واقع متابعتي لنتائج المباريات الأخرى في المنافسة، أرى انها تصب في مصلحة الرابطة.. وواصل محمد الطيب: أتمنى ان نكون قد قدمنا مباراة جيدة، وان يكون التونسي الكوكي قد وجد فيها مايريد للمرحلة المقبلة، ونحن سعداء بما قدمناه في ظرف ضيق جدا، وسنعى للمواصلة بقوة في المباريات المقبلة، المطلوب هو السعي وليس ادراك النجاح.

الكوكي: سعيد بعودة محمد عبد الرحمن وكيبي وستمنحني خيارات اضافية

بدوره اكد التونسي نبيل الكوكي المدير الفني للهلال، انه يخوض اي مباراة على انها مباراة نهائي، وأشار الى انه سيتعامل مع بقية المباريات في الدوري على ذات النهج  وابدى الكوكي قلقله من ظاهر ضياع السوانح من قبل اللاعبين، مشيرا الى ان الأزرق قد وجد حوالي (8 – 10) فرص.. وواصل: سعيد جدا بعودة محمد عبد الرحمن، وكيبي فعودة الثنائي ستمنحي خيارات اضافية في المباريات المقبلة، وسعيد ايضا بارتفاع نسق اداء فيصل موسى، فقد بدأ اللاعب يتغير بشكل جيد حتى خلال التدريبات، ايضا لدينا مباراة في الخامس من شهر سبتمبر الجاري في كاس السوداني تندرج ايضا في اطار الاعداد.. وحول اشراك محمد عبد الرحمن في النصف الثاني من الشوط الثاني.. قال الكوكي: عبد الرحمن عائد من اصابة ولم يلامس الكرة لعدة اشهر، وقد تابعت مع الطبيب الذي أشرف عليه في تونسي، حيث تم اخضاعه لتدريبات تأهيل هناك، لكل ذلك كان لابد ان تتم عودته للمارسة الكرة بشكل تدريبجي حتى لايتأثر سلبيا، بجانب العمل على تكييفه على أجواء المباريات بعد الفترة الطويلة التي غاب عنها.. وحول خيارات العناصر التي تم استدعئها للمنتخب الوطني.. قال: مازدا يعتبر صديق شخصي بالنسبة لي، وقد تم التنسيق بيننا منذ مباراة صقور الجديان وسيراليون، في اعتقادي ان المنتخب الوطني في اي مكان شئ مقدس، كما تعاملنا في مباراة سيراليون تعاملنا في الان، بالنسبة لسيف مساوي فقد تعرض لاصابة وربما يظهر في مباراتنا المقبلة في كاس السودان، مالك محمد أحمد بدأ يشارك بشكل جيد في الفترة السابقة، وضمه لكلية المنتخب فيه دوافع نفسية، اما بالنسبة للجزولي فهو كما يعلم الجميع يمر بظروف نفسية سيئة كما يعلم الجميع، ومشاركته رفقة المنتخب يمكن ان ترفع من معنوياته، وحول الورقة الصفراء التي نالها المهاجم الوطني وليد الشعلة لحظة خروجه من الملعب، كشف الكوكي انه قد نالها بترتيب بينه واللاعب، وعلل ذلك بان الشعلة سيغادر مع المنتخب الوطني وحوله على الورقة الورقة الصفراء ايقافه عن المباراة المقبلة للهلال، وهو اصلا لن يشارك فيها لأنه سيكون مع المنتخب الوطني.