قدم فريق الكرة الأول في الخامسة والنصف بتوقيت الكنغو من عصر اليوم مباراة كبيرة في مواجهة تبي مازيمبي على ملعبه في مدينة لوممباشي متغلباً على عناء الصيام لعدد كبير من لاعبيه، وخرج الفريق بنقطة غالية عقب التعادل السلبي وتمكن لاعبوه من الوصول إلى مرمى مضيفهم أكثر من مرة، حيث عاند الحظ نزار حامد وجوليام في هز شباك كديابا، وبالمقابل قدم ماكسيم مباراة فدائية أنقذ خلالها مرماه تصويبات قوية، وظهر الفريق بإنضباط تكتيكي عالي وتألق لاعبيه بشكل جماعي، هذا وقد دفع الكوكي بتوليف ضم ماكسيم في حراسة المرمى، أتير توماس وسيف مساوي في عمق الدفاع، سيسيه على الرواق الأيمن وفداسي بالأيسر، وفي محاور اللعب نيلسون لازاجيلا، نزار حامد، ونصرالدين الشغيل، وبصناعة اللعب محمد أحمد بشير (بشة)، يعاونه مدثر كاريكا المهاجم المساند للبرازيلي جوليام رأس الحربة الصريح، وبعد مرور (75) دقيقة بدأ الكوكي تبديلاته عندما أشرك البوركيني بوبكر كيبي بدلاً عن مدثر كاريكا، وأتبعه بسحب نيلسون ودخول أطهر الطاهر، وأجرى تبديل تكتيكي أخير لإستهلاك الوقت بدخول الشاب عماد الصيني في آخر ثواني المباراة بدلاً عن جوليام.

تجدر الإشارة إلى أن جماهير مازيمبي حيّت لاعبي الهلال بنهاية المباراة وصفقت لهم عند مغادرتهم الملعب وهم فرحين بالنتيجة الايجابية في إفتتاح دور المجموعات برابطة الأندية الافريقية أبطال الدوري الموسم الحالي..