عاد فريق الكرة الأول في نادي الهلال إلى التدريبات صباح اليوم بمران قوي إنطلق في العاشرة صباحاً على ملعب القنطاوي وأستمر لساعتين تحت إشراف الجهاز الفني بكامل أعضائه، وتم الاستهلال بالتحاضر في وسط الملعب من جانب التونسي نبيل الكوكي المدير الفني للفريق والذي رصده الموقع الرسمي لنادي الهلال عندما أبدى العديد من الملاحظات على أداء الفريق في مباراة الأمس أمام الملعب التونسي والتي كسبها الأزرق بهدف وحيد أحرزه المهاجم الشاب وليد الشعلة، وأوضح المدرب التونسي برنامجه لمتبقي المرحلة الأخيرة من التحضيرات التي يواجه فيها يوم غدٍ الثلاثاء المنتخب الأولمبي التونسي، ومن بعد المحاضرة كان الجري حول الملعب، ثم إجراء عدد من التدريبات التكتيكية باستخدام العلامات في منتصف الملعب تمحورت حول الإستلام والتهيئة ثم التمرير الدقيق في مساحات متباينة، وعقب ذلك تم إجراء تقسيمة في ثلث الملعب الشرقي لعناصر خلاف التشكيل الأساسي الذي خاض مباراة الملعب، حيث جرت بين الأزرق والأخضر كسبها الأول بخمسة أهداف مقابل أربعة، فيما خضعت المجموعة الثانية لتمارين تكتيك بإستخدام الشريط الفاصل في متوسط العلامات المرصوفة على خط متوازي وفيها تم التباري الثنائي حول اللعب الهوائي لثلاث لسمات بالرأس والقدم قبل نقل الكرة أعلى الشريط للثنائئ المقابل، وتابع الموقع الرسمي أنه في ختام المران أخضع الكوكي عناصر الصف الأول بالفريق إلى تمارين التسديد من خارج المنطقة في الضربات الثابتة بإستخدام التختة كحائط الصد البشري..

الموقع الرسمي لنادي اللهلال ينقل أن فيصل موسى وبشة تابعا المران من الخارج وعاد البرازيلي أندرزيهو للمشاركة بالجري حول الملعب، قبل خضوعه لتمارين التأهل تحت إشراف لفرنسي ريتشارد هاورد، يذكر أن مران اليوم هو الأخير قبل مواجهة المنتخب الأولمبي التونسي غداً؛ إذ يخضع الفريق بالكامل إلى الراحة المسائية عدا أندرزينهو الذي يكشف الموقع الرسمي للنادي معاودته التدرب على يد المُعِد البدني الفرنسي ريتشارد عند الساعة الخامسة عصراً بتوقيت تونس في الملعب الفرعي لفندق المرادي مقر البعثة الزرقاء بمدينة سوسة الساحلية في المتوسط الشرقي للخضراء..