في ختام تحضيراته لمباراته الودية الثانية عند الرابعة من عصر غدٍ (الأحد) أمام الملعب التونسي من بعد مواجهة النجم الساحلي بالأربعاء الماضي، خضع فريق الكرة الأول في نادي الهلال إلى مران تكتيكي بحت عند الساعة العاشرة من صباح اليوم على ملعب القنطاوي المجاور لفندق المرادي مقر إقامة البعثة الزرقاء في مدينة سوسة الساحلية، وحاضر نبيل الكوكي المدير الفني للفريق اللاعبين في مستهل التدريب شارحاً أبعاد متبقي فترة الإعداد التي سيؤدي فيها الفريق مباراتين، وسيترجل لاعبو المنتخبين السوداني والجنوب سوداني عن إكمال الأربعة أيام الأخيرة من التحضيرات، إذ سيغادروا للإنخراط بمعسكرات الفريقين القوميين بدءاً من التاسع من يونيو الحالي، ومن بعد كان الجري الخفيف حول الملعب، قبل التوجه لدائرة السنتر وإجراء أكثر من تطبيق في تكتيك وتكنيك اللمسة الواحدة والسرعة في الحركة بمساحات ضيقة، وأهتم الفرنسي ريتشارد بتأهيل سيدي بيه عبر إستخدام الحبل على المرمى، ومن بعد شارك في التطبيق العملي للتدريبات إلى جانب الكوكي ووليد بن الحسن الذي أخضع الحراس لتمارين خفيفة قياساً بالأيام السابقة، والعنوان الأبرز لتدريبات التكتيك كانت في المعالجات عند مواجهة المرمى بأكثر من أسلوب بالعكسيات أو التحضير السريع في منطقة جزاء الخصم بإستخدام التختة والإستعانة بالطاقم الفني بالكامل في تأدية دور دفاع الخصم..،

تجدر الإشارة إلى أن وليد علاءالدين شارك لأول مرة مع المجموعة وقام نبيل الكوكي بإجراء تقسيمة في ثلث الملعب بين الأخضر والأزرق أستهلها بإستخدام اليد في نقل الكرات للمزيد من تمارين التحكم والرشاقة، ومن بعد كان التباري الذي كسبه الأخضر بثلاثة أهداف مقابل هدفين، أحرزها صلاح الجزولي هدفين وهدف لوليد علاءالدين، ونال ثنائية الرمادي نيلسون والشغيل.. يذكر أن بشة غاب عن المران بسبب الإصابة التي تعرض لها في مران الأمس بسبب الإنزلاق وتم منحه (48) ساعة قبل إجراء الفحوصات اللازمة