رفع فريق الكرة الأول في نادي الهلال نسق تحضيراته بمعسكره المقفول في مدنية سوسة التونسية بمران ثانٍ عصر اليوم بعد أن تدرب الفريق صباحاً على ذات الملعب الرئيسي في فندق المرادي بنادي القنطاوي، وشددّ التونسي نبيل الكوكي المدير الفني للفريق على بذل أكبر قد ممكن من التركيز في التطبيقات التكتيكية التي يعّول على تجويدها في المرحلة الثانية من التحضيرات الجارية حالياً، وفيها نفذ تمارين اللمسة الواحدة مع الحركة الدائرية بإستخدام العلامات، وكثّف من معالجاته في إحسان ختام الهجمة لاسيما عند مواجهة المرمى، مستخدماً التختة في رصف مدافعي الخصم، وأجرى في الختام تقسيمة بين الأخضر والرمادي أنتهت بالتعادل السلبي، وكان المران قد إستمر لساعتين؛ حيث إنطلق في الخامسة والنصف عصراً وأستمر حتى السابعة والنصف مساءاً بتوقيت تونس، وعلى صعيد ذا صلة أخضع وليد بن الحسن مدرب الحراس الثلاثي ماكسيم، جمعة ويونس الطيب إلى تمارين متنوعة في ردة الفعل والرشاقة والتحول السريع على جانبي المرمى، كما تفرغ الفرنسي ريتشارد لإخضاع صانع الألعاب الشاب وليد علاء الدين لتمارين التأهيل الأخيرة بإستخدام الحبل مع المرمى مع العلامات..

برنامج الفريق التحضيري سيتواصل غداً بمران وحيد يجري عند الساعة العاشرة صباحاً، وبعد الغد يواجه الهلال الملعب التونسي في ثاني تجاربه الودية، على ملعب نادي القنطاوي مقر التدريبات الحالية للهلال، وتقدم عاطف النور مدير الكرة ورئيس بعثة الفريق في تونس بالشكر لمجلس إدارة نادي الملعب على تأجيلهم المباراة من يوم غدٍ السبت إلى الأحد تقديراً لظروف الهلال الذي سيواجه المنتخب الأولمبي التونسي يوم التاسع من يونيو الحالي.. يذكر أن الثنائي أتير توماس وعمر سيدي بيه إكتفيا بالتدريبات البدنية الأولية في المران وأكملا التأهيل في الصالة