أدى فريق الكرة الأول في نادي الهلال صباح اليوم مراناً بدنياً أخضع فيه الفرنسي ريتشارد هاورد جميع اللاعبين المتواجدين في المعلب وعددهم (20) لاعباً بينهم ثلاثة حراس مرمى، إلى إختبار قياس اللياقة البدنية عبر الجري حول ثلثي الملعب على مدار خمس علامات، وتم تقسيم اللاعبين إلى مجموعتين، والركض لكل لاعبين اثنين على حد السواء، ومن المجموعة الأولى أحرز سيسيه العلامة الكاملة، وأحتفل معه جميع اللاعبين بقيادة ماكسيم، ومن المجموعة الثانية نال الشغيل أعلى نسبة، وفي ختام المران تم إجراء تمارين إحماء وإستطالة لتجنب إصابات الشد العضلي بعد الحمل البدني الكبير، وكان الكوكي قد خاطب اللاعبين قبل بداية الإختبار مطالباً إياهم ببذل أكبر قدر من الجهد، لأن القياس تتوقف عليه أعمال تدريبيه هامة في المرحلة المقبلة… يذكر أن ريتشارد قام بتسليم الكوكي النتيجة بالتفصيل عقب المران مباشرةً مدونةً على جهاز الآيباد، وأضطلع عليها اللاعبين الذين بذلوا مجهود خارق على مشارف ختام المرحلة الأولى من الإعداد… تجدر الإشارة إلى أن فيصل موسى غاب عن المران الصباحي بسبب الإلتهاب، ووالى الثلاثي وليد علاءالدين ونزار حامد والبرازيلي أندرزينهو تدريبات الصالة..