في أول رد فعل على البيان الذي اصدره الاتحاد السوداني لكرة القدم، والذي نفى خلاله ماورد في وسائل الاعلام حول تمثيل اسامة عطا المنان امين مال الاتحاد، للاعب بكري المدينة لدى لجنة التحكيم، التي تم تكوينها للفصل في قضية اللاعب، سخر الاستاذ عماد الطيب الأمين العام لنادي الهلال، مما ورد في بيان الاتحاد السوداني، معتبرا اياه تضليلا للرأي العام، وجدد عماد ما كان قد أورده الدكتور اشرف سيد احمد الكاردينال رئيس نادي الهلال في حواره مع قناة النيل الأزرق حول تمثيل اسامة للاعب بكري في قضية القضية بين الهلال والمدينة، وذكر الأمين العام للهلال في تصريحات خاصة للموقع الرسمي لنادي الهلال  مساء أمس، انه بناء على قرار مجلس ادارة نادي الهلال قد قام بتحرير خطاب للأستاذ الفاتح مختار المحامي، باعتباره ممثلا لنادي الهلال في لجنة التحكيم الخاصة باللاعب بكري عبد القادر المفروضة على الهلال من قبل لجنة الاستئنافات والتي عينت الأستاذ الفاتح خضر رئيسا للجنة التحكيم، وعقب مقابلة الاستاذ الفاتح مختار لرئيس لجنة التحكيم لتحديد جلسة لبداية اجراءات اللجنة، افاده رئيس اللجنة ان بأن ممثل اللاعب بكري عبد القادر هو اسامة عطا المنان بل طلب منه ان يتقدم نادي الهلال بطعن ضد الاجراء ان كان معترضا.. وأردف عماد الطيب: اتصل بي الأستاذ الفاتح مختار مستفسرا فاجبته باننا لن نتقدم بطعن في اختيار اسامة في لجنة التحكيم حتى لانضيع الزمن وبعد ذلك تم التأجيل أكثر من مرة باعتبار ان اسامة مريض.. وواصل الأمين العام للهلال: تعليقا على بيان الاتحاد الذي اصدره أمس، اعتقد ان البيان هو مزيد من الالتفاف واضاعة الوقت على الهلال لأن هذا القرار اقترب من الـ(45) يوما، وهذه الاجراءات تزيد الأمور جلاءا ووضوحا في هذه القضية بتباطؤ غريب من الاتحاد العام والتي لامنطق فيها ولاعدالة حتى ان قرار لجنة الاستئنافات قد جاء مؤكدا على صحة تسجيل نادي المريخ للاعب.. فلماذا التعثر، وسؤالي لمن أصدروا بيان الاتحاد أي كانوا ماهي الصفة التي تم بها استلام أموال بكري وايداعها في الاتحاد العام ؟.. هل هو الحياد نفسه ؟.. اعتقد بل اجزم ان استهداف الهلال يزداد يوما بعد يوم، وان مسيرة الاستهداف سيجدون لها ألف مبرر لذلك نحن في مجلس ادارة نادي الهلال لن نتراجع ولن نتهاون ولن ننكسر وسننفذ قرار الانسحاب كما جاء في البيان الأول وعلى الباغي تدور الدوائر.