بسم الله الرحمن الرحيم

الى جماهير الهلال العظيمة القابضه على جمر القضية

ظل مجلس ادارة نادي الهلال يراقب ويتابع بعين دقيقة وفاحصة مايجري في الساحة الرياضية  من ممارسات طرفها الاتحاد السوداني لكرة القدم ونادي المريخ الفريق الذي ينافس الهلال في الدوري الممتاز وقد تبين ومن خلال الوقائع والاحداث التي دارت خلال الايام الفائته وبدءا من ايام التسجيلات ومادار في تسجيل اللاعب جمعة جينارو  مروراً بقضية اللاعب بكري عبد القادر ومباراة المريخ ومريخ الفاشر والتي انتهكت فيها كل قواعد المنافسه والعدالة ومورست فيها ابشع صور ارهاب الحكام على مرأى ومسمع من الاتحاد السوداني لكرة القدم وإبعاد جهاز الشرطة بعد حصبه بالحجارة هذا الجهاز النبيل والذي ظل منذ استقلال السودان العين الساهرة على أمن وراحة المواطن السوداني  انتهاءاً باحداث مباراة اهلي شندي والتي ضمن فيها الحكم اعتداءاً واضحاً من اللاعب بكري عبد القادر على حكم المباراة وصدور قرار بايقاف اللاعب لياتي احد ضباط الاتحاد خالعاً ثوب القومية مرتدياً ثوب الانتماء الضيق ليستخرج خطاباً يطلق بموجبه صراح اللاعب دونما سلطات ودونما استئناف ضاربا بعرض الحائط لوائح منافسات الدوري الممتاز والقواعد العامه والنظام الاساسي .

ونحن في مجلس ادارة نادي الهلال نأسف غاية الاسف للتصريحات الغير مسؤوله والغير منضبطه من الامين العام لنادي المريخ ولاعبه في حق نادي الهلال الامر الذي يؤدي الى استفزاز جماهيرنا , ويأتي ذلك مقروناً بتصرفات جماهير المريخ برفع لافته على المقصورة الرئيسية لاستاد المريخ تتنافى مع ابسط قواعد اخلاق الرياضة وسماحة الممارسة والخلق القويم على مرأى ومسمع ومباركة من الاتحاد السوداني لكرة القدم وضباطه الذين يتسابقون من اجل ذبح القانون على قارعة الطريق ارضاءاً لنادي المريخ وهو الامر الذي ينبئ بكارثه حتمية في ظل الحماية الرعناء لمنسوبي الاتحاد العام  . ونحن على ثقة من ان جماهير الهلال الوفية لها من المقدرات على رد الصاع صاعين ولكن لانها من اعظم الجماهير وبشهادة الاتحاد الافريقي ولان الهلال هو مدرسة الاخلاق والمبادئ والقيم والتربية مما يستوجب المحافظة على هذا السجل الابيض الناصع والا تنساق جماهيرنا وراء هذه الفتنة العوجاء التي يروج لها نادي المريخ برعاية غير كريمة من مجلس اتحاد كرة القدم السوداني وتفويت الفرصة على فاقدي الثقة في فريقهم وانفسهم والتركيز على مباراة الهلال الافريقية القادمة وحسمها بحناجر الجماهير ونربأ بجماهير الهلال ان تكون طرفاً في (بورسعيد سودانية) . وظل مجلسكم يتابع الامر الذي وصل دركاً سحيقاً الى درجة ان يعرض احد منسوبي الاتحاد اسماء الحكام على مجلس المريخ ليختار منها مايشاء في مباراتهم بالامس امام الامل وفق بينات غير قابله للنفي .

مما سبق يتضح بان منافسة الدوري الممتاز فقدت العدالة واصبحت غير مأمونه وغير منضبطه وان مسألة استمرار نادي الهلال في هذه المنافسة في ظل وجود هذه الشخصيات والعقليات والممارسات التي تدير منشط كرة القدم في البلاد يكون ضرباً من اضاعة الوقت والهيبة وهدراً للاموال في ظل تجاوزات لم تحدث في تاريخ الرياضة بالسودان الامر الذي يقتضي ان يعلن مجلسكم انسحابه من الدوري الممتاز وانه لايشرفه ان يكون ضمن منظومة الاتحاد السوداني لكرة القدم بشكلها الحالي وذلك مالم تطبق اللوائح والقوانين بالشكل السليم والمعافى على كل التجاوزات المرصوده والموجودة على طاولة مجلس الاتحاد السوداني لكرة القدم .

ومما ذكر فإننا في مجلس إدارة نادي الهلال نحصر مطالبتنا في الآتي :

1- محاكمة نادي المريخ لما بدر منه في مباراته أمام مريخ الفاشر باستاده بامدرمان والتي تجاهلها الاتحاد السوداني تماما وذلك حسبما جاء في منطوق نصوص لائحة الدوري الممتاز لموسم 2015 وذلك خلال سبعة أيام

2- الانتهاء من إجراءات التحكيم المفروضة على مجلس إدارة نادي الهلال وجماهيره في قضية اللاعب بكري عبد القادر  وذلك خلال عشرة أيام من تاريخ اليوم .

ويأتي ذلك في إطار ريادة وقيادة نادي الهلال العظيم وحفاظا على حقوق أندية الدوري الممتاز والتي ظلت تعاني من سطوة الاتحاد وإهدار حقوقها نهارا جهارا متى ماكان المريخ طرفا معها في كافة المباريات .

عليه :

بما أن مطالبات نادي الهلال ومجلس إدارته هو التطبيق السليم للقانون فإننا نؤكد انسحابنا الكامل من منافسة الدوري الممتاز حيث أننا لانتشرف بأن نكون ضمن منظومة هذا الاتحاد وذلك مالم تنفذ كافة البنود الواردة في هذا البيان و بالاجل  المحدد فيه .

عاش الهلال حراً ابياً حامياً لمكتسبات التنافس السليم وتطبيق قواعد العدالة والوجدان السليم

عماد الطيب محمد صالح

الامين العام بامر مجلس الادارة