انتهت قمة الكرة السودانية امس في مناسبة أعياد الاستقلال بمناسبة الذكرى (59) للحدث الوطني الكبير بالتعادل الايجابي بهدف لكل. وشرف الفريق ركن بكري حسن صالح نائب رئيس الجمهورية الاحتفائية التي أتت بتنظيم كبير من شركة سوداني، هذا وقد وابتسمت القرعة للهلال الذي ابتهجت جماهيره بالدرع, وبالمقابل خرجت جماهير المريخ راضية عن أداء فريقها الذي تسيد شوط اللعب الأول وتقدم بقذيفة علاءالدين يوسف، وفي الشوط الثاني انقلبت الموازين لمصلحة الهلال الذي عدّل عبر البوركيني بوبكر كيبي..009

>> الشوط الأولk

بادر الهلال بالبداية وقاد هجمة عبر اللاعب الاثيوبي بوتاكو الظهير الأيسر لكن كرته انتهت في ايدي الحارس جمال سالم، واستمر اللعب بتبادل الكرات بين الفريقين حتى الدقيقة الـعاشرة، ليتحرك الفريقين ويقودان هجمات لها خطورتها على المرميين وشكل بكري المدينة صداعاً مبكراً لفريقه السابق.

>> ركنية للمريخ والهلال يرد

في الدقيقة 13 حصل المريخ على ركلة زاوية نفذها اللاعب راجي ابعدها الشغيل الى خارج الملعب وعادت مجدداً الى اللاعب بله جابر والذي ارسل كرة عكسية ابعدها سيسيه الى خارج الملعب. ورد الهلال بقوة بحصوله على ركلتي زاوية تسبب فيهما اللاعب بشه، لكن الهلال لم يستفد منهما خاصةً الاولى و التي قابلها اللاعب الشغيل ابعدت من دفاع المريخ الى خارج الملعب. وفي الدقيقة 22 اضاع الهلال هدفاً محققا من تسديدة اللاعب بشة والتي اصطدمت بمصعب عمر،  وعاد المريخ في الدقيقة 23 بتسديدة اللاعب اوكرا التي مرت بجوار القائم، وفي الدقيقة 24 كاد اللاعب بكري المدينة ان يحرز هدفاً لولا تدخل اللاعب سيف مساوي الذي ابعد كرته الى ركلة زاوية.

>> المريخ يتقدم بقذيفة علاءالدين يوسف

بعد مرور نصف الساعة أصبح المريخ الأخطر من حيث الوصول إلى المرمى وسدد أكثر من كرة ورسم بلة جابر وراجي عبدالعاطي أكثر من لوحة فنية على الجبهة اليمنى للمريخ واليسرى للهلال، والتي بدأ التركيز عليها عالياً من جانب أصحاب الفانلة الحمراء، وبالدقيقة (38) نفذت منها مخالفة إنتهت إلى تسديدة قوية من خارج منطقة الـ(18) ياردة قوية فشلت معها كل محاولات الحارس الكاميروني ماكسيم الذي تواجد خارج مرماه بخطوات لتعلن عن هدف مريخي أول أشعل النيران والهتافات في المدرجات المريخية.

>> توهان هلالي وسيطرة مريخيةpot

في الدقائق الأخيرة من شوط اللعب الأول دانت السيطرة للمريخ وحاول الهلال الرد عن طريق تسديدة كاريكا التي مرت يمين مرمى الحارس اليوغندي المتألق جمال سالم، وبعدها تسبب كاريكا في إصابة أكثر من لاعب مريخي وهاجت الجماهير المريخية مطالبةً بطرد اللاعب أو إنذاره. وكاد المريخ أن يضيف الهدف الثاني عن طريق بكري المدينة، وحاول بشة الظهور في آخر دقيقتين لكن صمود الدفاع المريخي كان أكبر حتى نهاية الشوط الأول بتقدم المريخ بهدف علاءالدين يوسف.

>>>> شوط ثاني هلالي

في الشوط الثاني دفع البجليكي باتريك أوسيميس المدير الفني للهلال بالثنائي فيصل موسى ووليد علاء الدين في منتصف الملعب، فحدث إنقلاب كبير وبدأ الهلال أكثر خطورة وظهرت بصمات صناعة اللعب التي كانت غائبة في شوط اللعب الأول نسبةً للمستوى البعيد من جانب سيدي بيه وبشة، وتمكن كيبي من تعديل النتيجة في الدقيقة (8)  منه مستفيداً من تهيئة نزار حامد، والذي تلقى كرة من وليد علاءالدين مهدها للبوركيني الذي سددها على الطائر ولجت شباك جمال سالم.

>> بكري المدينة يضيع أضمن الأهداف

على حدود نصف الساعة من شوط اللعب الثاني، سبب بكري المدينة صداع كبير لدفاعات الهلال وأضاع أضمن الأهداف بعد أن تخطى لاعبين وواجه المرمى لكن استسلم للمزاحمة وعاد للوراء، ومن بعدها أحتسبت له عدد من المخالفات على حدود منطقة الـ(18) ياردة وكاد الهلال أيضاً أن يحرز من خلال عدة سوانح نتيجت عن سيطرته الكبيرة على المباراة التي انتهت بالتعادل الايجابي بهدفٍ لكل.

>>> القرعة تبتسم للهلال

ابتسمت القرعة للهلال بعد نهاية المباراة واحتفلت جماهيره بدرع الاستقلال، وسط فرحة طاغية وتوج الفريقان بالميداليات الذهبية على اعتبار أن لاخاسر في القمة الحبية، وخرجت جماهير المريخ مبتهجة أيضاً.

>>> تشكيلة الهلال

دفع الهلال بتشكيل ضم: مكسيم فودجو، اتير توماس، سيف مساوي، بوتاكو، سليمانو سيسيه، نصرالدين الشغيل،  نزار حامد، محمد احمد بشة (وليد علاءالدين)، عمر سيدي بيه (فيصل موسى)، مدثر كاريكا، وبوبكر كيبي(نيلسون).

007

نقاط من المباراة
دخل لاعبو الهلال باقمصة كتب عليها (الا رسول الله ) و ليبيك يارسول الله (صلى الله عليه وسلم)
مجلس ادارة نادي الهلال ولاعبيه وجماهير النادي تتقدم بالتعازي للشعب السعودي على وجه الخصوص والامه العربية في وفاة المغفور له باذن الله خادم الحرمين الشرفين الملك عبد الله بن عبد العزيزال سعود وحمل لاعبو الازرق لافتة تنعي فيه الفقيد بينما حملت روابط الفريق لافتة اخرى .
كيبي يحرز اول واروع الاهداف في شباك المريخ

بوتاكو ينال نجومية المباراة

006

002 003 004 005 k

 

001