اوضح د. وائل يحي مسؤول الطب الرياضي بنادي الهلال مدى اصابة ثلاثي الفريق المالي كانوتيه ومعاوية فداسي ومحمد عبدالرحمن حيث اشار الى ان

الثنائي كانوتيه وفداسي تم عرضهم على اخصائي عظام بمستشفي الامارات بدبي من ضمنهم طبيب نادي الشباب ورئيس الطب الرياضي في الاتحاد

الاماراتي لكرة القدم لتقييم حالتيهما بعد ثلاثه اسابيع من الفترة التي حددها لهم الطبيب السعودي والذي منحهم  6 اسابيع للعودة .وتقرر انتظار الفترة المتبقية

وعمل صورة اشعة مجدداً لتحديد العودة .
اما بالنسبة لمهاجم الفريق محمد عبد الرحمن تم عرضه ايضاً لطبيب مصري في الايام الاولى من الاصابة والذي طلب رنين مغنطيسي وصورة اشعة

لمفصل القدم الايسر وتاكد عدم وجود كسر . وقام بتشخيص الحالة على انها اصابه بتمزق في اربطة مفصل القدم وتم منحه راحة لمدة سته ايام مع جلسات

العجلاج الطبيعي . زاول بعدها تدريباته الا ان الالام عاودته مجدداً. وتم عرضه مره اخرى على على اخصائي عظام  بمستشفي الامارات بدبي وقد

تضاربت ارائهم التشخيصية والعلاجية .
واكد د. وائل بان الحالة تحتاج للتشخيص السليم استناداً على الرنين المغنطيسي الذي علي ضوئه سيتم وضع التشخيص النهائي ووضع البرنامج العلاجي

والتأهيلي والفترة الزمنية لعودة اللاعب للملاعب مجدداً . لذلك قمنا بعرض الرنين المغنطيسي على مجموعة من اخصائيي الاشعة داخل وخارج السودان .005
خلال فترة الانتظار يؤدي الثلاثي برامج تأهيليه تحت اشراف الفرنسي جان لوك مدرب الاحمال بالنادي .
اما بالنسبة لحالة عبداللطيف سعيد بوي اكد د. وائل بان علاجه يسير بصورة جيده جداً وخلال شهرين سيبدأ الجري حول الملعب وملامسة الكرة خلال

شهرين اخرين وهو الان يتابع برنامجه التأهيلي بنادي الوصل الاماراتي والذي سيستمر حتى نهاية الشهر ومن ثم العودة تحت اكمال برنامجه تحت اشراف

الوحدة الطبية بالنادي .