اوضح البلجيكي باتريك المدير الفني لفريق الهلال بان فريقه خاض مباراة كبيرة امام لوموكوتيف بطل الدوري الاوزبكي صاحب امكانيات خططية وبدنية ومهارات عالية  لن يتواجد الا في الادوار المتقدمة من البطولة الافريقية

وقال بان فريقه ظهر بمستوى متواضع في شوط اللعب الاول وكثرت السلبيات في اداء اللاعبين وعلل ذلك لبعد الملعب من مقر المعسكر حوالي ثلاثة ساعات ونصف الشئ الذي اثر على سلباً بينما جاء الاداء مغايراً تماماً في شوط اللعب الثاني .

واشار الى ان الهزيمة خلال الشوط الاول كانت حافزاً لتجويد الاداء في الشوط الثاني لتدارك النتيجة وتحقيق الانتصار واكد بان هنالك تحسن وتطور واضح في اداء الفريق من مباراة لاخرى لكن رغم النجاح بالنسبة للاداء البدني والفني وعلى مستوى النتائج الا انه اكد مازال في البدايات ويتبقى لديه الكثير الذي سيأتي تباعا وشكل الفريق تغير حاليا للايجاب وهو راضي تماماً عن اداء اللاعبين على المستويين الفردي والجماعي .

بدوره تحدث مدرب لوموكوتيف الاوزبكي عقب مباراة الفريق امس الاول موضحاً بانه لاول مره يواجه فريق افريقي ولم يكن يتصور بان يكون نادي الهلال بهذه الامكانيات الفنية والبدنية الكبيرة في افريقيا واشار الى ان البلجيكي تمكن من خداعه في شوط اللعب الاول عبر طريقة لعبه التي وصفها بالتساهل بينما ظهر الفريق على حقيقته في شوط اللعب الثاني (شوط المدربين) .

وامتدح المدير الفني للفريق الاوزبكي اداء الثنائي البديل وليد علاء الدين , فيصل موسى بالاضافة لمدثر كاريكا مؤكداً بانه احدثوا الفارق بالنسبة للازرق بفضل حركتهم الدؤوبة ولياقتهم البدنية العالية وفي ختام حديثه اوضح بان الهلال يمتلك امكانيات بدنية وبصمة تدريبية جيده ويمتاز بالخطط الفنية المميزة وتمنى اداء مباراة اخرى معه .