واصل فريق الكرة بنادي الهلال سلسلة تدريباته ضمن معسكره الاعادادي وادي الفريق مر انه المسائي بميادين نادي الفجيرة لمدة ساعة ونصف من الساعة السادسة و النصف مساء و انتهى حوالى الساعة الثامنة مساء.تحت إشراف الطاقم الفني وبمشاركة جميع اللاعبين ابتدأ المران كالمعتاد بالإحماء و الإستطالات ثم شرب الماء و العودة.

وقدم المدير الفني البلجيكي شرحا للمران و الغرض منه مخصصا كامل المران لمهارة التسليم و التسلم بالكرة

و شملت التدريبات على تبادل الباصات بين لاعبين مع الحركة ثم مجموعة من ثلاثة لاعبين مع الحركة و تبادل المواقع و اسستغرقت هذه التمارين نصف زمن التمرين تقريبا بعدها سمح للاعبين بتناول الماء و العودة.بعدها تم تقسيم اللاعبين لثلاث مجموعات في كل مجموعة 8 لاعبين و قسمت كل مجموعة بحيث تصبح اربعة ضد أربعة بحيث يلبس أربعه مرايل لونها (بين الأخضر و الأصفر (لون ليموني)) و يظل الأربعة الآخرين يلبسون الفنايل الزرقاء. تعطى الكرة لإحدى المجموعتين بحيث يتوزع زملاء من معه الكره واحد على شماله و آخر على يمينه و الثالث مقابل له عن بعد ( يشكل الرباعي شكل المعين الهندسي) مع التحرك حسب انتقال الكرة من واحد للآخر و يحاول الأربعة الآخرين قطع الكرة بالضغط على حامل الكرة و قد حددت مساحة صغيرة لكل مجموعة من المجموعات الثلاث لا تخرج الكرة منها..التدريب الأول كان عن طريق اللمسة الواحدة مباشرة دون تثبيت الكرة مع الحركة المتواصلة..و في حالة قطع الكرة يصبح الفريق الآخر مدافعا و يعمل على قطع الكرة بالضغط و التغطية..ثم تم تكرار نفس التدريب مع زيادة تثبيت الكرة ثم تمريرها للزميل أيضا مع التحرك المتواصل ثم سمح لهم التمرير بعد أكثر من لمستين..استمر هذا التمرين و الذي يهدف للتسليم و التسلم تحت الضغط مع حركة الزملاء لإعطاء زميلهم المستحوذ على الكرة خيارات التمرير لهم مما يجعل المجموعة تستحوذ الكرة لأكبرفترة ممكنة دون قطعها من الخصم . حسب تقديري ما يرجوه المدرب من هذه التدريبات تصب في خانة إمتلاك الكرة و فرض أسلوبك على الخصم التي أشار لها في محاضرته الأولى للاعبين.

في الجانب الآخر يقوم مدرب الحراس بتمارين شاقة و متنوعة مع الحراس ثلاثة ينفذون معظمها بكل جدية و إتقان مع بعض التصحيحات لتلك التي يخفقون في تنفيذها.

يسمح للجميع بشرب الماء و العودة لعمل الإستطالات النهائية و ختام التمرين و التوجه للفندق.