تعهد رئيس نادي الهلال السيد أشرف سيد أحمد الكاردينال بتشييد إستاد جديد بمواصفات عالمية في مكان الإستاد الحالي بمدينة أم درمان.وقال أن إسم الاستاد الجديد سيكون “الجوهرة الزرقاء” وأن العمل فيه سيبدأ قريبا.من جهةِ أخرى قال في حديث إذاعي أن اي لاعب بالهلال لا يمكن أن يكون أعلى مكانة من النادي وأنهم في الهلال حددوا سقفا لإعادة التعاقد مع لاعبيهم.
وأكد الكاردينال أنه جاء لنادي الهلال لتحقيق ثلاثة أهداف وهي تشييد إستاد الهلال الجديد, وإحراز الألقاب الأفريقية, ووضع نظام مالي يدار به الهلال, مبينا أن مجلسه خلال 75 يوم من إنتخابه حقق ما لم يحققه مجلس إدارة مكث بالنادي لتسع سنوات
وتحدث رئيس الهلال عن تعديل عقود الرعاية الحالية لفريق الكرة وإعادة النظر في عقد تأهيل مقصورة إستاد الهلال, كاشفا بوضوح أن مجلسه أكمل توقيع عقد لرعاية فريق الكرة بملبغ قدره ثلاثة ملايين دولار.
ونفى الكاردينال أي أحاديث ترددت عن إسم الشركة التي وقع معها نادي الهلال عقد الرعاية مشددا أن عقد الرعاية هو 3 ملايين دولار, “ولكن الشركة هي من طلبت إرجاء إعلان عقد الرعاية أن يكون بالخرطوم في إحتفال كبير”.
وشدد رئيس نادي الهلال في حديثه عن العلاقة ما بين ناديه وإتحاد الكرة السوداني أنه “لن ينساق لكلامهم المعسول وأن حقوق نادي الهلال لو كانت بين فكي اسد فإنه سوف ينتزعها”.
وفيما يختص بالتسجيلات واعادة قيد اللاعبين الوطنيين مطلقي السراح ذكر :” لا نريد أن يغادر لاعب الهلال وهذه رغبة المجلس, ولكن إذا ما اراد لاعب أن يغادر الهلال لن نمنعه وقامة اللجنة المختصة بتحديد سقف لإعادة قيد اي لاعب لأننا نادٍ عظيم, فحتى رئيس الهلال ليس كبيرا عليه ولا مدرب”.مشيراً  الى ان مايتداول من اخبار في الصحف من مغالاة لاسعار اللاعبين هدف منه السماسرة و اصحاب الاجندة تعكير العلاقة بين الاندية و الشخصيات الرياضية كما اوضح بان المجلس اكمل اتفاقه مع مدرب اجنبي سيساهم بتحقيق البطولة الافريقية بجانب تسجيل لاعبين محترفين على قدر عالي من الكفاءة .