يحل فريق الكرة بنادي الهلال حامل لواء الكرة السودانية في بطولة الاندية الافريقية الابطال واحد فرق النخبة الافريقية بحسب (موقع الفيفا) عصر الغد ضيفاً ثقيلاً على فيتا كلوب بملعب تاتا رافائيل (20 مايو) بالعاصمة الكونغولية كنشاسا ضمن فعاليات الجولة الرابعة لدورى المجموعات بدورى ابطال افريقيا وكان الفريقان قد تعادلا في جولة الذهاب بالخرطوم بهدف لكل حيث يتساويا في عدد النقاط الاربع لكل مكنتهما من احتلال المركز الثاني خلف مازيمبي المتصدر والذي يواجه الزمالك المصري متذيل ترتيب المجموعة الاولى مساء الغد ايضاً بالقاهرة .
اكمل الهلال استعداده لهذه المواجهة حيث خاض ست مباريات ثلاث منها ضمن كأس السودان كسبها جميعها وثلاث اخرى ضمن دوري سوداني الممتاز كسب مباراتين وتعادل في واحدة غادر بعدها لمعسكر لمدة اسبوع بأثيوبيا خاض خلاله تجربة ودية وحيده امام المنتخب الاولمبي الاثيوبي والمدعم بنجوم الدوري باديس ابابا وكسبها الازرق بأربعة اهداف مقابل هدف جاءت بأقدام نصر الدين الشغيل واطهر الطاهر وعمر سيدي بيه (هدفين) , ووصل الهلال الى الكنغو الديمقراطية ظهر الخميس وادى مراناً خفيفاً بملعب فرعي بينما ادى مرانه الرئيسي عصر الجمعة بملعب المباراة وسيؤدي مرانه الختامي بملعب فرعي بسبب مباراة المنتخب النيجيري الذى سيواجه منتخب الكنغو الديمقراطية فى تصفيات كأس الأمم الأفريقية للشباب اليوم السبت على استاد تاتا رافائيل الذى ستقام عليه مباراة فيتا والهلال غداً الاحد مما حدا برئيس بعثة نادي الهلال للكنغو د. حسن علي عيسى تقديم احتجاج شديد اللهجة لمراقب المباراة الانغولي .
واوضح المدير الفني للهلال البرازيلي باولو كامبوس بان فريقه اكمل الاعداد والكرة في ملعب الاعبين الذين رفض معظمهم الافطار في اواخر رمضان بعد مفضلين اللعب صياماً بعد ان تعودوا على اللعب ظهرا وهم صيام ابان معسكر اثيوبيا وقبل يومين من المواجهة المصيرية بالكنغو واوضح كامبوس في تصريح له للموقع الرسمي لنادي الهلال بانه يدرك تماماً بان تأثير الصيام على لاعبيه يظهر في الجانب البدني ولكنه يؤمن تماماً بالجانب الروحاني والديني وهو الذي من الممكن ان يمدهم بالقوة خاصة وان لاعبوه يعرفون تماماً أهمية المباراة الانتصار فيها .
بينما لم يبد مدرب فيتا كلوب الكونغولي فلوران ايمينجي والمرشح لتدريب المنتخب الكونغولي في حالة تحقيق الفوز على الهلال لم يبد أي اهمية عند سؤاله في المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة لشهر رمضان موضحاً بانه لا يهتم كثيراً لصيام لاعبي الهلال مشيراً لتعودهم على اللعب نهار رمضان كما انهم يمتلكون من الخبرة ما يؤهلهم للعب في مثل هذه الاجواء بالإضافة لان الشهر في خواتيمه وليس في بداياته واعلن تحديه بالانتصار على الهلال بعد ان تعادل معه بالخرطوم واصفاً فريقه بانه مكتمل بدنياً وتكتيكياً بالرغم من فقدانه لعدد من العناصر بسبب الاصابة الشيء الذي اوضحته الصحافة الكونغولية قبل المباراة والتي ابدت تخوفها من خسارة النقاط امام الازرق المتمرس في البطولة الافريقية وطالبت من الجماهير الكونغولية بالتدافع للوقوف خلف فريقهم الذي يتطلع للفوز والقفز لصدارة المجموعة الاولى .
رئيس بعثة الهلال لجمهورية الكنغو الديمقراطية د. حسن علي عيسى اطلق شعار (العيد عيدين) في اشارة لانطلاقة افراح العيد بانتصار الهلال قبل العيد بيوم وذلك في حديثه للاعبين قبل المباراة والذين اكدوا من خلال كلمة قائد الفريق عمر بخيت انهم يضعوا تطلعات الشعب السوداني والهلالي بشكل اخص نصب اعينهم ويسعوا للانتصار وتعويض فقدان نقطتي مباراة الذهاب في المباراة الكارثية والتي تسببت الاجواء المناخية من ايقافها لمدة 40 دقيقة احرز بعدها الفريق الزائر هدف التعادل .
الصحافة الكونغولية متخوفة
ابدت الصحافة الكونغولية تخوفها من المواجهة المثيرة لفريقهم امام الهلال وركزت تخوفها من غياب عدد من نجوم الفريق بسبب الاصابة والمرض امام فريق وصفته بالخصم الشرس بحكم خبرته الكبيرة في الملاعب الافريقية وناشدت جماهيرها بالاندفاع مبكراً والوقوف خلف الغربان من اجل حصد النقاط وضرب عصفورين بحجر واحد الانتصار والتفوق على مازيمبي الخصم اللدود لفيتا قبل الديربي في الجولة الخامسة بارضهم .
رئيس الهلال المنتخب يحفز اللاعبين
واصل السيد اشرف سيد احمد الكاردينال رئيس مجلس ادارة نادي الهلال المنتخب حديثه التحفيزي للاعبيه مؤكداً من خلال اتصاله بالكابتن فوزي المرضي رئيس القطاع الرياضي بان اسعاد الجماهير السودانية بشكل عام والهلالية بشكل اخص لا يوازيه أي مقابل مادي مهما كان حجمه الا انه اعلن عن حافز ضخم لكامل البعثة في حال الانتصار مشيراً الى انه يثق تماما في نجوم الفريق وان باستطاعتهم قهر الظروف وتحقيق الانتصار .
روح معنوية عالية للاعبين
ظهر لاعبي الهلال بروح معنوية عالية خلال التدريبات الاخيرة بعد الوصول للكنغو وادى جميع اللاعبين التدريبات بصورة قوية رغم الصيام رغبة في حجز مكان في تشكيل الفريق تأهباً للمواجهة الصعبة وظهر اكثر من لاعب بمستوى مميز خاصة في حراسة المرمى حيث يتنافس الدوليان جمعة جينارو والمعز محجوب لحراسة مرمى الفريق بينما ظهر الثنائي اطهر ومحمد عبدالرحمن بمستوى مميز خلال التدريبات والمباراة الودية
 نبذة عن ملعب المباراة
تاتا رفائيل هو أحد أهم الملاعب في الكونغو الديمقراطية وقد تم انشاءه عام 1952 تحت اسم الملك بودوين ثم بعد ذلك تم تغيير اسمه ليكون ملعب 20 مايو.
وفي عام 1997 تم تغيير اسمه ليصبح تاتا رافائيل وتاتا تعنى الأب باللغة المحلية ، وتم تسميته بهذا الاسم تيمنا بأحد الآباء البلجيكين.ذاع صيت هذا الملعب عام 1974 وبالتحديد عندما كان مسرحا لأقوى مواجهات القرن الماضي ، لكن هذه المواجهة لم تكن بين فريقي يلعبان كرة القدم ، بل كان بين عملاقين يلاكم أحدهما الأخر كان الملعب مسرحا لمواجهة الملاكم الأسطوري محمد علي كلاي وخصمه القوي جورج فوريمان والتي عرفت باسم مواجهة الغابة.
ويعد ملعب تاتا رفائيل مسرحا لعدد من الأنشطة في الكونغو حيث تقام عليه الأحداث السياسية بالإضافة إلى حملات التوعية تلك التي فشلت في نبذ العنف بين الجماهير حتى يوم الأحد الذي راح فيه 15 نفس بسبب التعصب في كرة القدم.
جلب الملعب انظار القارة الافريقية عندما اعترضت جماهير فيتا كلوب خلال المباراة الأخيرة من الدوري المحلي حيث كان يلعب فريقها أمام الغريم اللدود تي بي مازيمبي قبل أن تطلق الشرطة قنابل الغاز مما احدث تدافع أسفر عن وفاة 15 وإصابة ما يزيد على 20.
المباراة اقيمت على ملعب تاتا رفائيل والذي ارتوى عشبه الأخضر بدماء الجماهير ، تاتا رافائيل الذي كان شاهدا في يوم من الأيام على أحداث عظيمة لن ينسى انه في عام 2014 تحول لمقبرة جماعية ويسع الملعب لنحو 45 الف متفرج .
نبذه عن حكم المباراة
أسند الاتحاد الأفريقي لكرة القدم تحكيم مباراة الهلال وفيتا كلوب إلى طاقم تحكيم كيني بقيادة ديفيس أوجينتشي أوموينو، ومساعديه ماروا رينج وجيلبير شيرويوت مساعدين وأنتوني أوجوايو كحكم رابع، ويراقبها الجابوني جان، والمنسق العام سوزان آن ديستومبيس من انغولا .
اوميوينو الكيني أدار 17 مباراة دولية ولم يشهر البطاقة الحمراء في مشواره مطلقاً فيما كان رصيده من البطاقات الصفراء 36 بطاقة صفراء، واحتسب ركلتي جزاء في مباراتي ليبريا والسنغال في ربع نهائي التصفيات الأفريقية، وفي مباراة ودية جمعت تنزانيا وزيمبابوي في 2011، يجدر ذكره أن الحكم الكيني كان قد ادار مباراة السودان وأثيوبيا في ربع نهائي سيكافا في ديسمبر 2013 والتي شهدت أربع بطاقات ملونة .