اوضح الكابتن ياسر كجيك مدرب حراس الفريق في تصريح لموقع الهلال الرسمي بان معسكر الحالي باديس ابابا ممتاز بكل النواحي ابتداءاً بالاجواء المثالية بالنسبة لكرة القدم والممطرة دائماً بحسب مناخ اديس ابابا كما ان قلة الاوكسيجين نسبة لارتفاعها عن مستوى الارض  تساعد في ارتفاع الناحية البدنية للاعبين بالاضافة لفندق البعثة والذي يقع في مكان هادئ تماماً بعيداً عن صخب المدينة والذي يمتاز بالطابع الاسلامي البحت والمعاملة الراقية من قبل إدارته بتوفير كل المطلوبات واخيراً الاهتمام الكبير من الطاقم الاداري للبعثة بقيادة الكابتن فوزي المرضي كل هذه العوامل تساعد في انجاح المعسكر تماماً .
واشار كجيك بان الدافع الكبير وسط اللاعبين هو ما يميز معسكر الفريق مدللاً على ادائهم للتدريبات القوية مكسرين الصعاب المتمثلة في التدريبات بنهار رمضان رغم عوامل نقص الاوكسجين والصيام بالإضافة لا دائهم المران الاول وسط ظلام مع الاعتماد عن انارة مصابيح اليد فقط وكل هذه العوامل تعتبر مؤشرات ايجابية بالنسبة اليهم في الطاقم الفني تساهم بدورها في تحقيق الانتصارات عبر الروح المعنوية والبدنية العالية مع قليل من التركيز .
اكد مدرب حراس الفريق بان مرمى الفريق في امان بوجود الثلاثي بقيادة الدولي المعز محجوب , جمعة جينارو والقادم بقوة يونس الطيب موضحاً بان تقبلهم للتدريبات الشاقة وادائهم لها بمستوى مميز هو ما يجعله يطمئن تماماً واوضح بان التنافس بين الثلاثي والروح والمعاملة الطيبة بينهم هو مايجعلهم يبذلون اقصى مافي وسعهم الشئ الذي من شأنه رفع المستوى البدني والتكتيكي وتقبل التدريبات بصورة طيبة وانه يثق فيهم ثقة عمياء بان اي لاعب منهم سيؤدي بامتياز اذا اختير في مباراة فيتا كلوب الكنغولي .
وفي ختام حديثه للموقع الرسمي لنادي الهلال تمنى الكابتن ياسر كجيك في هذا الشهر الكريم من الجميع الدعاء للهلال بالانتصار في مباراتيه القادمتين لاهميتهما مشيراً الى ان جميع لاعبي الهلال يتطلعون لتقديم اجمل عيديه لجماهيرهم الوفية بتحقيقهم نتيجة مميزة امام فيتا كلوب ووسط جماهيره في الجولة الرابعة لدوري مجموعات بطولة الاندية الافريقية الابطال .