عبر الاستاذ عماد الطيب الامين العام لمجلس ادارة نادي الهلال المنتخب عن سعادته بالممارسة الديمقراطية داخل اسوار نادي الهلال مؤكداً انه ليس بينهم  فائزاً او خاسراً وان الجميع سيعمل على  رفعة الهلال الكيان وان كان تنظيم عزة الهلال المنتخب فائزاً فان ذلك يعني انهم امام التنظيم الاخر بخطوة فقط لان الهلال يحتاج لكل ابنائه المخلصين .
واشار الى ان التحديات التي تنتظرهم كبيرة وانهم وضعوا خطط لإدارة العمل داخل النادي تمتد لثلاث سنوات مقبلة سيعملون بكل جهد لإنجاز كل الرؤى التي تم وضعها بعناية عبر عصارة افكارهم وخبراتهم المكتسبة عبر الادارات السابقة وذلك من اجل صنع هلال سيكون حديث القارة السمراء بإذن الله امتداداً لعمل الاجيال السابقة في مجالس الادارات التي قادة الكيان .
واوضح الامين العام الى ان يوم الامس يعتبر تاريخياً بكل المقاييس داخل اسوار النادي لنجاح الجمعية العمومية والتي لم تتحقق في التاريخ القريب لأكثر من خمسة عشر عاماً مرت مشيراً الى نسبة التصويت التي بلغت 30% برقم 3.600 ناخب خلال سبع ساعات ونصف خلال نهار رمضان الساخن يحسب انجازاً لتنظيمي الاصالة والصدارة بالإضافة لعزة الهلال وهو ما يفخرون به بنادي الديمقراطية .
وفي ختام حديثه للموقع الرسمي لنادي الهلال تمنى التوفيق من الله سبحانه وتعالى وتضافر الجهود والعمل بجد خلال الفترة المقبلة .