اقام مجلس ادارة نادي الهلال مؤتمراً صحافياً ظهر اليوم بصالة المؤتمرات بدار النادي بامدرمان بحضور الاجهزة الاعلامية المختلفة (المسموعة والمقروءة والمرئية ) وبقيادة اللواء طبيب عبدالله حسن احمد البشير نائب رئيس مجلس الهلال و اللواء السر احمد عمر الامين العام للنادي , د. حسن علي عيسى , الاستاذ يوسف عبد المنان , الاستاذ بركات شلكاوي , الاستاذ محمد الفاتح حجير والاستاذ شوقي بدوي اعضاء المجلس .
وناهض المؤتمر استهداف اتحاد الكرة المسؤول الاول بتسيير وتنظيم منشط كرة القدم في البلاد وذلك عبر أدلة وفي عدد من المواقف, واعلن اللواء طبيب عبد الله البشير عدم رغبتهم في بقاء الإتحاد الحالي وسيعملون بكل الطرق المتاحة له لإسقاطه, وأنهم بصدد إتخاذ قرارات خلال الساعات القادمة تحفظ للهلال كرامته مستندين على إستئناف تقدم به لإتحاد الكرة نهار اليوم وأن الخيارات تظل مفتوحة في التعامل مع الهلال.

اللواء السر احمد عمر :جمهور الهلال حائز على الجمهور المثالي في البطولة الافريقية
تحدث الامين العام للنادي اللواء السراحمد عمر  عن مبادئ عامة حول قيم وتاريخ نادي الهلال وهو مؤسسة تحترم من يحترمها وله جمهور مثالي وحازعلى جائزة الجمهور المثالي القارية وقاعدته الجماهيرية ممثلة من كل أطياف المجتمع السوداني, كما النادي مؤسسة تحترم كل القوانين وهي احرص المؤسسات على الإستقرار الرياضي وتؤمن بمبادئ اللعب النظيف, وذكر أنهم يقرون بنتائج مباريات كرة القدم والتي من بينها الخسارة وأنهم في هذا المؤتمر لا يركزن على الخسارة من الأهلي شندي حتى يفسر ذلك بالأمر الإنفعالي وقال :” نحن نريد التعامل بواقعيه وبالقانون, وفي ذات الوقت لا نفرط في حقوق الهلال, وجاء هذا المؤتمر ليبين مدى إستهداف الإتحاد السوداني لنادي الهلال”.002 003 001 sholkaoiy hassan ali
وتلى الأمين العام لنادي الهلال فقرة من حيثيبات العقوبة ورد فيها:” ثبت للجنة قيام جماهير ناديكم بقذف الملعب بالحجارة “. ورد السر عمر على الفقرة وقال أن ما حدث ليس شغب جماهيري ليتهم به الهلال بل هي حالة فردية”, واضاف ومتسائلا:”هل قذف جمهورنا الملعب بالحجارة..لا.. بل أن المباراة لم تتوقف أبدا, ولكنها توقفت لإصابة يمكن أن تحدث بشكل عادي في أي مباراة كرة قدم, والآن لدينا لجنة قانونية تدرس في كيفية الرد على عقوبات الإتحاد”.
وسرد وقائع قال أن إتحاد الكرة السوداني إستهدف بها ناديه منها أنهم فوجئوا وهم يتسلمون مهام العمل كلجنة تسيير بساعات بطلب الإتحاد لهم بسفر لمدينة ولائية لآداء نهائي كأس السودان, وأنهم طلبوا إرجاء المباراة ل24 ساعة ولكن رئيس الإتحاد رفض وقال أنه سيقبل بإعتذار الهلال إذا ما ذهب الفريق للمدينة الولائية ليمنح الإتحاد الكأس للمريخ ويعتبر الهلال مهزوما.
واضاف:” نحن نرفض خرق القوانين, ولا نحترم من لا يحترم الهلال, كما نرفض اسلوب الإستفزار لأنه يؤدي إلى نتائج سالبة أو كارثية”.
وواصل:” خلال إجتماع المجلس ليلة أمس والذي إستمر حتى الساعة خرجنا بأن الهلال مستهدف, فالكل في المجتمع السوداني يعيش مع تأهل الهلال لمجموعات دوري ابطال أفريقيا, ولكننا عقوبنا وتسلمنا خطاب العقوبة ظهر اليوم من الإتحاد السوداني وهذا يوضح عدم الإحترام لأن الخطاب تضمن سفر الفريق لمدينة ولائية “.
وفي حادثة اخرى قال السر أن حادثة إقتحم فيها مسؤول كبير الملعب وحاول الإشتباك مع حكم المباراة وتم تجاهل الحادثة, كما حدث شغب كبير جدا في مباراة مشهودة وفتحت بنهايتها بلاغات رسمية لدى الشرطة وايضا لم تصدر عقوبات رادعة.

د. حسن علي عيسي : لنا العديد من المآخذ على الاتحاد العام
وتحدث د.حسن على عيسى فقال أن هناك من لا يريدون أن يطغى الهلال على الإعلام فاعلن قرارات فيها الكثير من المآخذ وهذه القرارات سربت قبل يوم منها السفر لمدينة ولائية وأداء مباراة الفريق ضدالأمل هناك, ولكننا نريد أن نذهب للكاملين بإرادتنا, فظهر هنا الفرق بين العقوبة والتشفي, فالعقوبة أن يلعب الهلال المباراة من دون جمهوره بالخرطوم, ولكن التشفي أن يحرم من ملعبه وجمهوره, بل أن الإتحاد عقاب الأمل دون أي ذنب.
وقال من دلائل إستهداف الهلال من قبل الإتحاد ما حدث في الإجتماع لمباراة ليوبار الكونجولي حاول مراجعة موقف لاعبينا من الإنذارات ففوجئنا بأن الإتحاد السوداني لم تصله تقارير جول إنذارات لاعبينا ليتضح لنا أن رسائل “كاف” حول هذا الأمر كانت موجودة بهاتف “آي باد” لأحد أعضاء الإتحاد, الذين – حسب قوله- لا يرونهم في مباريات الهلال الأفريقية ولم يزوروا الفريق بعد تأهله لمرحلة المجموعات في وقت كان فريق الهلال يتحدث عن السودان ويقلب الصور المعكوسة عنه في وسائل الإعلام الأفريقية.

عبدالله البشير : سنعمل على الاطاحة بالاتحاد
أما نائب الرئيس عبد الله حسن إحمد البشير قال أنهم ثبت لهم أن الإتحاد يستهدف الهلال بدون اي خجل, وفي سبيل النيل من الهلال عوقب فريق الأمل, مؤكدا أنهم لا يقرون التفلت ولا الإعتداء على الحكام ولكن نية الإتحاد كانت ظاهر حسب قوله في معاقبة الهلال حيث حجز على دخل المباراة حتى قبل أن تنتهي وصدرت العقوبة على الهلال قبل اجتمع لجنة الإنضباط وتداوله المجتمع تلك العقوبة قبل اليوم, مبينا أنهم حولوا للعب في مدينة الكاملين التي لا يعرفون ملعبها ما يسبب الأذى النفسي والجسدي للاعبين, مبينا أن تأجيل مباراة القمة كان سببه أيقاف مد الهلال الأفريقي.
وأعلن عبد الله البشير:” خياراتنا في لجنة التسيير مفتوحة مع إتحاد الكرة السوداني ومن هذا المنبر اطالب بإقالة هذا الإتحاد بكل الطرق القانونية الممكنة سنسلك كل الطرق لإسقاط هذا الإتحاد بعد ما بات مصنف لفريق واحد وما عاد محايدا ونزيه وسنسعى لقيام جمعية عمومية, وليذهب هذا الإتحاد غير مأسوف عليه”.
وختم المؤتمر الصحفي الأمين العام لنادي الهلال الذي قال أنهم بصدد إتخاذ قرار يحفظ للهلال كرامته خلال الساعات القادمة, وسوف يدرسون كل الإحتمالات.