اكد الاستاذ محمد يوسف الدقير وزير الثقافة والاعلام بولاية الخرطوم لدى حديثه للحضور بان مباراة الهلال امام ليوباردز كانت مباراة اعصاب وظهر ذلك
جلياً عبر الفرحة العارمة التي سادت ارجاء السودان بالعبور لدور الثمانية الكبار في افريقيا مشيراً الى ان الفريق يمثل الوحدة الوطنية لهذه البلاد ويمتلك
تاريخ و إرث يمثل السودان هذا البلد العتيد .
واوضح بأن الرياضة وكرة القدم اصبحت صناعة مكلفة واهم مكوناتها الاستقرار الاداري والفريق حالياً يحظى بهذا المجلس الموقر الذي امامه تحدٍ كبير
استطاع ان يجتازه بجداره .
002 014اما بالنسبة للاعبي الفريق ابان بانه يجب عليهم امتلاك العزيمة والاصرار في المرحلة المقبله خاصة وان الهلال عبر تاريخه سبق وان قارع عتاولة كرة
القدم في العالم امثال سانتوس البرازيلي بقيادة بيلية بالخرطوم .وان شاء الله الطريق سالك للعروس الافريقية لان مكانه الطبيعي مع الكبار.
وامتدح الدقير من خلال حديثه زيارة والي الخرطوم واهتمامه بالفريق .وفي ختام حديثه اوضح للاعبي الفريق بان جماهير الرياضة في السودان على وجه
العموم والهلال بالاخص تنتظر منهم الكثير .