وصف نصر الدين النابي، المدير الفني لفريق الهلال السوداني،  فوز فريقه مساء اليوم بخماسية نظيفة على هلال الفاشر بالأسبوع السادس من بطولة الدوري السوداني ب”المعنوي”،  مؤكدا أنه تحدث للاعبيه بين الشوطين حول الآداء الدفاعي العام.
وكشف النابي، في مؤتمر صحفي أعقب المباراة، عن نيته إحراز هدف في شباك ليوبار الكونجولي الأسبوع القادم واضعا الخسارة بين آخر إحتمالات إستراتيجيته لتلك المباراة الأفريقية.
وقال المدرب التونسي-البلجيكي:” الفوز بخماسية على هلال الفاشر كبير ومعنوي، ولقد تحدثت إلى اللاعبين بين الشوطين وأبديت بعض الملاحظات ولم أكن راض عن الآداء الدفاعي العام للفريق”.
وأضاف:” حاولت إشراك حارس المرمى المعز في هذه المباراة ولكن إصابة المدافع سيف مساوي اربكت حساباتي، كما أرحنا المدافع أتير توماس بهدف إراحة ذهنه فيما يدور حوله من إتصالات من نادي الهلال الهلال السعودي”

وحول أداء كواليبالي في خط الهجوم قال:” صحيح أنه متراجع ونحاول معالجة الأمر فأدائه في المباراة كان علامة إستفهام”.

وواصل النابي :” حاولت تطبيق إستراتيجية هذا الأسبوع لمباراة ليوبار الكونجولي ولكن إتحاد الكرة السوداني رفض تأجيل مباراة اليوم وهذا أمر طبيعي ولعبنا المباراة بشكل إعتيادي ولقد إستفدنا من هذه المباراة “.

وحول مباراة ليوبار الكونجولي الأسبوع القادم قال النابي:” خطورة فريق ليوبار في وسط ملعبه فهؤلاء اللاعبين هم من دربتهم، لذا معركة وسط الملعب سوف تكون حاسمة، ولهذا أشركنا مالك في مباراة اليوم في قلب الدفاع فهو دخل في مخطط مباراة ليوبار فقد نستعين بسيف مساوي في خط الوسط بعد أن سبق واشركناه ضد زينيت الروسي في فترة الإعداد وظهر بشكل جيد، وقد حاولت عمليا ونظريا اليوم التحوط لليوبار من خلال التشكيل لأننا لا يمكن أن ندفع بلاعب في الكونجو وهو لم يلعب أي مباراة”
وحول النتيجة التي يود الخروج بها أمام ليوبار قال النابي:” أهم شئ لي هو أن يسجل فريقي هدف هناك، ولا أحبذ أن يخسر فريقي ولو بنتيجة صغيرة، ولكن هذا لا يعني أننا قد لا نتعرض للخسارة فكل شئ وارد في كرة القدم، فخياري محاولة عدم الخسارة أو التعادل الإيجابي، بل ولم لا نفوز، وفي ذهني وبال اللاعبين تجنب الخسارة, فليوبار يريد الفوز بعددية أهداف تساعده في مباراة الرد وهذه هي عقليته، فأتمنى من اللاعبين التركيز، كما أنني لست متخوف من خلال معرفتي بهذا الفريق فقط أتمنى أن نكون في يومنا”.