أجرى فريق الهلال مساء أمس على ملعب استاد الخرطوم مرانه الرئيسي تأهباً  لمواجهة الملعب المالي غداً على نفس الملعب لحساب جولة الاياب من بطولة ابطال افريقيا وقد وقف الجهاز الفني خلال مران الامس على العديد من الخطوات المهمة التي سيتبعها الفريق في مباراة الغد وركزّ المدير الفني التونسي محمد نصر الدين النابي على تصحيح الاخطاء وتنفيذ الاستراتيجية التي من شأنها ان تعطي الفريق الفرصة الاكبر للخروج بالنتيجة الايجابية التي تضمن له التأهل للدور المقبل من المنافسة .

وركز مصطفى كرم الله خلال مران الأمس المسائي على الجوانب البدنية والتي من شأنها الرفع والمحافظة على لياقة الفريق البدنية قبل الدخول بصفة رسمية في اللقاء المرتقب، وقد أخضع الدكتور العناصر  لتمارين تفكيك عضلات بعد البداية بالاحماء مباشرة وايضاً عمل إطالات عميقة واخضاع العناصر لعدد من السرعات التي من شأنها زيادة سرعة رد فعل وعدد من التمارين التي اشرف عليها بنفسه مع وجود المدرب نصر الدين النابي.

بينما ركزّ المدرب التونسي لفريق الهلال محمد نصر الدين النابي ومجدي كسلا على الجانب التهديفي وقد أخضع العناصر  لتكثيف الجانب التهديفي على المرمى والاستفادة من جميع الاوضاع وقد اجادت العناصر هذا الامر  ونجح المدرب في تنفيذ مخططه الهجومي خلال المران.ومن ثم اجرى الجهاز الفني تقسيمة عمد  على ربط الخطوط الثلاثة الدفاع والوسط والهجوم من خلال التمرحل بالكرة من الدفاع  للهجوم مروراً بالوسط مع تفادي الاخطاء القاتلة التي قد يقع فيها  الفريق وتنتج منها هجمة مرتدة واعطى التونسي زمن مقدر لاجادة هذا الامر .

الخارجية تحتضن مران الاقمار الختامي

يحتضن ملعب الخارجية في السابعة والنصف من مساء اليوم المران الختامي للفريق قبل مواجهة الغد والذي يشهد اللمسات وايضا يتم من خلاله المحافظة على لياقة العناصر البدنية ،وكان من المفترض ان يؤدي الازرق المران الختامي بملعب استاد الخرطوم الذي يحتضن المباراة قبل مران الفريق المالي الا ان  الزمن تزامن مع مباراة في دوري  الدرجة الاولى مما جعل الفريق يلجأ للخارجية .