الحكيم والباشمهندس يعددان مآثر البابا ويطالبان بوحدة الصف الهلالي ‪..
في يوم من الأيام التاريخية لنادي الهلال للتربية العريق شهدت ديار الراحل المقيم دوماً في وجدان الأهلة الطيب عبد الله رئيس رؤساء نادي الهلال وزعيم الأمة الهلالية إحياء الذكرى السابعة لرحيله عن هذه الدنيا الفانية وسط حضور كبير للرؤساء السابقين للنادي العملاق والأهلة بكل ألوان طيفهم وكذلك تزينت الليلة بحضور ضافٍ لمجلس إدارة النادي الحالي متمثلة في رئيس المجلس الباشمهندس الحاج عطا المنان (السلطان) وأركان حربه في المجلس ونخبة من الأهلة الخلص في مقدمتهم الأستاذ طه علي البشير حكيم أمة الهلال والأستاذ الأمين البرير رئيس النادي السابق وعدد كبير من رموز وأقطاب نادي الهلال .
وكان خير استهلال لليلة التاريخية تلاوة آيات من الذكر الحكيم تلاها الشيخ الجيلي حامد وأعقب ذلك فقرة الإنشاد الديني التي شدا فيها المادح هشام من فرقة الصحوة.
حسين أحمد يلهب حماس الأهلة بالهلال هلا
> بعد فقرة الإنشاد الديني شارك الشاب حسين أحمد من رابطة أهل الهلال بالجريف بأغنية أهلاً بيهو الهلال هلا التي ألهب بها حماس الأهلة الذين تجاوبوا معها بشدة كما أنه قام بأداء مدحة ليالي السادة.
السر عثمان الطيب يتغزل في الهلال بصفا انتباه
> قام الشاعر العملاق المرهف السر عثمان الطيب بمغازلة نادي الهلال عبر صيدته التي نالت إعجاب الحضور (صفا انتباه) وتحمل القصيدة في أبياتها عدد من الانتصارات والإنجازات التي حققها الأزرق في مشواره الإفريقي الحافل بالمعارك القوية التي تخطاها بإمتياز مثل مباريات نساراوا النيجيري والأهلي المصري الشهيرتان.
فقرة الفيلم الوثائقي لحياة البابا
> عقب هذه الفقرة تم عرض فيم وثائقي لمراحل وحياة الراحل الطيب عبدالله منذ بداية دراسته بالدويم وحتى التحاقه برئاسة نادي الهلال ومن خلال هذا الفيلم تم عرض الأهداف الثلاث التي سجلها فريق الهلال في شباك الترجي التونسي التي لعبت عند الساعة الثانية ظهراً بعد القرار الذي اتخذه الراحل رحمة الله عليه والقاضي بخوضها بالنهار وكان جلوساً على مقاعد البدلاء مع أبناءه اللاعبين، وتواصل عرض الفيلم الوثائقي حتى لحظة وفاته الحزينة.
الحكيم: الراحل كان فجراً منيراً ودعونا ننصرف عن الصراعات01 001 02 002 03 003 004 04 005 05 006 07 007 008 elhaj taben
> استهل حكيم أمة الهلال الأستاذ طه علي البشير رئيس لجنة تأبينا لراحل الطيب عبدالله حديثه بالترحيب بمجلس إدارة النادي الحالي بقيادة الباشمهندس الحاج عطا المنان وجميع الحاضرين من أهل الهلال، شاكراً إياهم بالحضور لهذه المناسبة وقال: المواسم والمراسم التي نقدمها للراحلين من ديار الهلال ليست لاعادة الأحزان بل هي إحياء لذكراهم العطرة التي تركوها لنا والراحل كان فجراً منيراً وكان صاحب العطاء الأفضل والباع الأطول بنادي الهلال وهو رجل من جيل العباقرة الذين مروا على هذه البلاد والهلال.
وعدد الحكيم مآثر الراحل في حياته التي شهدت حبه الكبير لنادي الهلال، ودعا طه علي البشير أهل الهلال لإكمال تشييد مسجد الراحل بكافوري، مناشداً إياهم بالانصراف عن الصراعات والخلافات لكي يعيش الهلال كبيراً بين أندية إفريقيا. وختم حديثه بالقول: لماذا لا نعتمد على طريقة لعبة أخرى لإدارة الحوار الهلالي يكون الحب فيها هو الأساس.
الحاج عطا المنان: البابا كان قمر مضيء فلنقتفي أثره ونتكاتف
> إبتدر الباشمهندس الحاج عطا المنان رئيس مجلس إدارة نادي الهلال الحالي بالترحيب على جميع الحضور وقال أن الراحل ليس بغريب أن يكرمه أهله وهو كان بمثابة القمر المنير وهو ليس بغريب على الهلال الكبير بكل ما تحمل الكلمة من معنى ويجب أن نقتفي أثره ونتكاتف ونتعاضد من أجله ونتجاوز المرارات وإذا لم نفعل ذلك سيضيع التاريخ وأقولها لكم إن شاء الله لن يضيع.
وختم حديثه قائلاً: الهلال به الكثير من المتاعب والقضايا بالفيفا فاسألوا وفي المحاكم فاسألوا والعمل في التأهيل فاسألوا.
إطلاق إسم البابا على المقصورة الرئيسة
> في لفتة بارعة وجدت الإشادة من الحضور قرر مجلس إدارة نادي الهلال برئاسة الحاج عطا المنان إطلاق إسم الراحل الطيب عبدالله على المقصورة الرئيسة بالنادي التي سيتم تشييدها في مقبل الأيام.