صرح الكابتن حسن عثمان دقدق نجم نادي السد القطري في العهد السابق للموقع الرسمي لنادي الهلال عقب توقيع التوأمة بين ناديي الهلال والسد القطري قائلاً : العلاقات الرياضية قديمة جداً بين قطر والسودان تمتد لاكثر من أربعين عاما ولكنها لم تفعل بصورة كبيرة بسبب إدارات الأندية في ذلك الوقت ولكن الان أتوقع ان الأمور أوضح واسهل وتمتد لتنمية العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية وعلمية فقط تحتاج الحركة لتفعيلها عبر تبادل الزيارات والمباريات واللاعبين .011 006

وعن تاريخه داخل اسوار الزعيم القطري ذكر بانه جاء لقطر من السودان في أوائل الستينات قبل تأسيس نادي السد وبعد انشائه شارك كلاعب ومن ثم كمدرب خلال السنوات الماضية وبحمد الله وفقت في العمل به وساهمت كغيري من السودانيين بنهضة واستقرار كرة القدم القطرية حتى وصلت مرحلة استضافة كأس العالم بفضل كبار اهل الدولة الذين يولون الرياضة اهتماماً كبيراً.

وعزا خلو كشوفات نادي السد من اللاعبين السودانيين لهبوط مستوى كرة القدم في السودان في الفترة الأخيرة التي كانت الرافد الأساسي للاندية القطرية في السابق حيث كان لاعبو السودان أصحاب مهارات كروية فذة أمثال خضر كوري وابراهومة امتداداً لجيل منقستو الذين صالوا وجالو في الملاعب القطرية مقدمين لها الكثير.

وفي ختام حديث كابتن دقدق لموقع الهلال الرسمي تمنى من إدارة النادي الاستفادة القصوى من هذه الاتفاقية وعدم ركنها لتعم الفائدة الزعيمين في قطر والسودان شاكراً السيد ناصر العلي نائب رئيس نادي السد لتكريمه في هذه الاحتفائية الخالدة كما تمنى التوفيق للباشمهندس الحاج عطا المنان في إدارة نادي الهلال .