كشف قائد فرقة الهلال الكابتن عمر بخيت في حوار مشترك بين الموقع الرسمي لنادي الهلال وموقع كوره كشف فيه, الوضع الذي فيه الهلال من حيث النتائج , والمرحلة القادمة المتمثلة في مباراتين مهمتين الأولى يوم الثلاثاء القادم  ضد المريخ بالدوري الممتاز السوداني, والثانية في الأسبوع الذي يليه ضد سيويه سبورت العاجي بدور ال32 من بطولة دوري أبطال إفريقيا, وتحدث قائد الهلال كذلك عن اللاعبين الأجانب الجدد وطموحات الفريق لهذا الموسم محليا وإفريقيا.
بداية ..ما رأيك في صدارة الدوري الممتاز المبكرة التي وجد الهلال فيها نفسه على عكس الموسم الماضي ؟
الصدارة التي بها الهلال للدوري الممتاز سلاح ذو حدين, فهي حدثت في توقيت جيد من جان, وغير جيد من جانب آخر, فهي جاءت قبل مباراتنا القادمة ضد المريخ, ولكن أيضا يمكن أن نعتبرها صدارة جيدة لأن معنويات المريخ قبل مباراة الديربي ربما تكون متأثرة بسبب التعادل هذا،والدرس الذي خرجنا  به من هذه الصدارة المبكرة، هو أن كرة القدم لعبة ليس بها كبير،وهذا يجب أن نتعلمه جديا كلاعبين. نحن ما زلنا في بداية الدوري وحقيقة المرحلة القادمة للهلال مرحلة خطيرة, نحن مقبلون على مباريات كبيرة, أهمها مباراتينا ضد المريخ وضد سِيويه العاجي .
ما هو تبريرك كقائد لآداء الهلال في مباراته الثانية بالدوري الممتاز ضد الأهلي عطبرة رغم الفوز ؟
نعم لقد ظهرنا بمستوى هزيل أمام الأهلي عطبرة, لكننا كسبنا النتيجة, في وقت لعب المريخ أمام هلال كادقلي بمستوى جيد وفقد نقطتين مهمتين, وهذين أيضا درسين بليغين يجب أن نستفيد منهما.
إلى متى سيستمر الهلال في الصدارة بعد إحرازه العلامة الكاملة  من ثلاث مباريات؟
شخصيا كنت أعتبر أن البدايات لا تكون المعاناة فيها كبيرة, هذا كان في المواسم السابقة, ولكن في هذا الموسم البدايات سوف تكون أصعب, ولا ندري ما الذي سيخبئه لنا القدر في نهايات الموسم, وصحيح أننا في الموسم الماضي بدأنا متعثرين, ولكن البداية صعبة في هذا الموسم , فقد تابعنا أن الحصول على الثلاث يلازمه تعب شديد من جميع الفرق, وهذا هو الفرق بين الموسم الماضي, الموسم الحالي الا اننا نمتلك جماهير قوية تساندنا وتشد من ازرنا في احلك الظروف واعتبرها مفتاح انتصاراتنا الحقيقي
ما رأيك في هيكل الفريق الحالي مقارنة بالموسم الماضي ؟
شكل الهلال هذا الموسم إختلف كثيرا عن شكله في السنوات القليلة السابقة, ففي كل مباراة هذا الموسم يحصل ما بين 3 إلى 4 لاعبين على الفرصة اللعب في القائمة الأساسية ,فالفرص الآن متاحة لجميع اللاعبين وقد كان الهلال يعتمد حتى القريب على 11 لاعب أو 13 لاعب على الأكثر, وحقيقة هناك تغيير كبير جدا يحدث الآن في تشكيل الهلال الأساسي, وذلك واضح بدخول حوالي خمسة لاعبين في التشكيل الأساسي
وجدت نفسك قائدا أولا للهلال هذا الموسم، كيف تصف أعباء القيادة ومهامك الجديدة ؟
أولا الحمد لله والشكر له على أنني نلت شرف قيادة فريق الهلال, وقد وصلت إلى ما وصلت إليه وأنا أمتلك خبرات كافية من خلال اللعب المتواصل مع على صعيد بطولات الأندية القارية والأقليمية, وكذلك خبرات طويلة مع المنتخب الأول, وهذه تعتبر ذخيرة جيدة جدا تجعلني اقود اللاعبين, والحمد لله حتى الآن زملائي بالهلال يساعدونني على القيام بعملي معهم ومع الفريق كله بكل نجاح, وبحكم طبيعتي وخبراتي التي ذكرتها لا أرى مشكلة كبيرة في قيادة اللاعبين, ولكن تبقى المشكلة في أنك تقود نادي كبير كالهلال, فالهلال ليس مثل أي ناد.
ما هي إستعداداتكم للمواجهة الإفريقية الأولى للهلال هذا الموسم ضد فريق سيويه العاجي المغامر الاسبوع القادم ؟
ليس هناك فريق صغير أو مغامر, ولا يمكن نقلل من تقدير هذا الفريق العاجي, وأستشهد في ذلك مباراة المنتخب الأول قبل اشهر قليلة ضد المنتخب الإثيوبي, فالتاريخ كان في صالح منتخب السودان في التأهل للنهائيات, ولكن على أرض الواقع منتخب إثيوبيا هو الذي تأهل وغبنا نحن عن المحفل الإفريقي, وذلك حدث لأننا لم نحترم الإثيوبيين, وهذه حقيقة أقولها وقد كنت ضمن اللاعبين الذي لعبوا المباراتين ضد المنتخب الإثيوبي, صحيح أن فريق سيويه العاجي مغمور ولا نعرف عنه شيئا, ولكن هو يعرف الكثير عن مشاركاتنا السابقة ببطولتي أندية إفريقيا, لكن نحن لعبنا من قبل ضد الأندية العاجية التي يمتاز لاعبوها بالتكوين البدني القوي والفارع, كما أنها أندية شرسة فلابد أن نحذر , ونحذر بشدة ونعمل ألف حساب لهذا الفريق, حتى نضمن الخروج بنتيجة إيجابية من هناك في معقله.
كيف جاءت مشاهدتك للاعبين الأجانب الجدد بالفريق من مالي وبروكينا فاسو في المباريات الثلاث التي لعبوها؟
الحكم على اللاعبين الجدد, وحتى الأجانب منهم صعب في هذه المرحلة المبكرة من الموسم, ومعلوم أننا في الهلال عايشنا أمثلة كثيرة من اللاعبين الذين جاءت بدايتهم صعبة مع الهلال مثل النيجيري جودوين, حيث إحتاج هذا اللاعب لموسم كامل حتى برزت إمكانياته الكبيرة وأصبح نجما كبيرا عند جماهير الهلال, ولهذا من الصعب جدا الحكم على اللاعبين الجدد خلال فترة وجيزة, ولكنهم حقيقة كل اللاعبين الجدد شكلوا لنا إضافة فنية جيدة وسوف يجدوا منا كل عون, ونتمنى لهم التوفيق.
ما هو وصفك لمباراتكم القادمة على ملعبكم ضد المريخ في الدوري الممتاز؟
المريخ لن يأتي لمباراة الديربي ليتعثر مرة اخرى كما تعثر أمس ضد هلال كادُقُلِي, ومثل هذا الأمر سوف يجعل من مباراة الديربي, مباراة صعبة, كما أن الهلال لن يفرط في صدارته للترتيب.