نفى المدرب الفرنسي ديجو غارزيتو وجود رابط بينه وبين مواطنه بوريس الذي أدّعى أنّه وكيله، وقال المدرب في تصريحات خاصة للموقع الرسمي لنادي الهلال إنّ بوريس ليس وكيلاً معتمداً وأن مابينهما انتهى قبل أن يفوّض بشكل رسمي السنغالي عبدو ليكون وكيلاً له ويتفاوض بالإنابة عنه مع مجلس إدارة نادي الهلال.

وكانت اتصالات الهلال بغارزيتو قد بدأت في أكتوبر الماضي قبل أن تتجدد مطلع هذا الشهر وتتكلل بوصول المدرب للخرطوم وتوقيع العقد معه تمهيداً لقيادة الفريق في المرحلة المقبلة، ولاتعد المشكلة التي اثارها الوكيل بوريس الوحيدة للأجانب القادمين للهلال سواء أن كان هؤلاء الأجانب لاعبين أومدربين وهو ما يوحي بوجود أيادٍ خفية تسعى لعرقلة جهود الهلال في بناء فريقه لخوض المنافسات المختلفة.