أدّى الهلال مرانه الرئيسي لمباراة الغد أمام الترجي التونسي في إياب الدور نصف النهائي من دوري أبطال إفريقياعلى أحد الملاعب الفرعية الملحقة بملعب رادس وذلك بمشاركة 20 لاعباً وغياب لاعب واحد هو عبده جابر الذي واصل تدريبات الجري حول الملعب، وبدأ المران بتدريبات اللياقة والإحماء التي أشرف عليها مدرب اللياقة فتحي بشير، وركّز الجهاز الفني من خلال المران تضييق المساحات بالضغط المستمر على الخصم واللعب بأسلوب الرقابة اللصيقة رجل لرجل، ومنح المدرب الفاتح النقر تنفيذ الكرات العكسية مساحة مقدرة من زمن المران حيث راقب حركة اللاعبين وتمركزهم بالنسبة للدفاع والهجوم وأجاد اللاعبون تنفيذ المعكوسات والتعامل معها خاصة من جانب الثنائي بشّة وسادومبا مع أداء جيد لثلاثي حراسة المرمى المعز والدعيع وجمعة.