أدى الهلال مراناً قوياً وساخناً مساء أمس على ملعب وزارة الخارجية بكافوري وذلك تحت إشراف جهازه الفني بقيادة الصربي ميشو ومساعده طارق أحمد آدم، وبدأ المران بتدريبات الاحماء واللياقة قبل أن ينتقل إلى التدريبات التكتيكية التي طبّق من خلالها المدرب أسلوب اللمسة الواحدة والمساندة والدعم في حالتي الاستحواذ والفقدان مع التركيز على بناء الهجمات عن طريق العمق والأطراف والبحث عن الحلول الفردية وتمّ من خلال المران تنبيه المدافعين أكثر من مرة إلى ضرورة التمركز الجيد تحسباً للهجمات المرتدة التي يتوقع أن يعتمد عليها الفريق الضيف من أجل الحصول على هدف يربك حسابات الهلال، هذا وقد تقرر أن تغلق تدريبات الفريف في وجه الجمهور اليوم وغداً بالسلاح الطبي حتى يتمكّن الجهاز الفني من التركيز في وضع اللمسات الأخيرة للمباراة على أن يتم فتح المران الختامي الذي سيؤديه الفريق يوم السبت.