وعد الصربي ميلوتان ميشو بمواصلة القتال حتى نهاية المطاف مشدداً على عدم الاستسلام وأعترف مدرب الهلال بصعوبة مهمة فريقه في مباراته المقررة مساء غدٍ الأحد أمام الرجاء البيضاوي المغربي في ختام مباريات المجموعة الأولى من دوري أبطال إفريقيا، وقال في تصريحات للقناة الرياضية المغربية قبل انطلاقة مران الهلال الذي أدّاه عصراً أمس إن وضع الهلال يشبه وضع من يحمل قنبلة في يده ويملك خيار أن يقذفها بعيداً عنها أو أن يمسكها لتنفجر عليه وأكّد ميشو أن هنالك عدد من المصاعب تقف في طريق فريقه وفي مقدمتها غياب عدد من العناصر المهمة والمؤثرة مثل الثنائي علاء الدين يوسف وعبد اللطيف بويا وأبان ميشو تعويله على العناصر الموجودة معه وقال إنّ ثقته كبيرة في المجموعة الموجودة معه وأضاف أعلم أنّ لديهم العديد من الدوافع التي ستجعلهم يقدّمون أفضل ما لديهم، وأكّد ميشو  عدم التفكير في المباراة الثانية التي ستجمع في نفس التوقيت إينمبا النيجيري الذي ضمن التأهل وصدارة المجموعة بالقطن الكاميروني منافس الهلال المباشر على البطاقة الثانية وقال إنّ أي تفكير في مباراة إينمبا والقطن من شأنه أن يصرف اللاعبين وجهازهم الفني عن الغاية الأساسية التي يسعون إليها والمتمثلة في تحقيق الفوز وانتظار ماستسفر عنه المباراة الثانية، مؤكداً ان على الجميع الإجتهاد وترك الأمور بعد ذلك لتمضي حسب مجريات المباراة .

وأكّد ميشو ضرورة ابعاد لاعبيه عن الضغوط النفسية التي من شانها الانعكاس سلباً على اللاعبين ومردودهم في المباراة وتأثيرها بالتالي على النتيجة التي يحققونها.