أعرب الصربي ميشو مدرب الهلال عن سعادته بنجاح الفريق في حصاد النقاط الثلاث للمباراة التي جمعته مساء أمس بفريق الرجاء البيضاوي المغربي وقال في المؤتمر الصحفي للمبارة إن الفريق ماتزال أمامه مساحة لتحسين الاداء بشكل أفضل من خلال المباريات القادمة في المنافسة، وأوضح ميشو ان الإعداد لمباراة الرجاء بدأ عقب نهاية مباراة إينمبا النيجيري مبيناً انه وضع في الاعتبار إن الرجاء خسر نقطتين على أرضه ويسعى للتعويض، وأشار ميشو إلى أنّ فلسفة الهلال كانت بسيطة تقوم على لعب الكرة السريعة بغرض ارهاق الخصم والاستفادة من عامل الطقس، وأقرّ مدرب الهلال بقوة فريق الرجاء وقال إن الهلال لم يصل إلى مرحلة اللعب بقوته الكاملة وهذا الأمر يمثّل بالنسبة له نقطة إيجابية باعتبار أن الفريق يمكن أن يتطور أكثر خلال المباريات القادمة، وعن السبب في الابقاء على اللاعبين مهند الطاهر وبراهيما توريه على دكة البدلاء قال ميشو إنّه قرر الإعتماد في المباراة على مهارات وامكانيات الثنائي عمر بخيت وهيثم مصطفى والدفع إلى جانبهما بلاعبين أصحاب مجهود بدني عالٍ وكان الخيار متمثلاً في الثنائي خليفة وأتير توماس وكشف ميشو عن تعرض الثنائي مهند وتوريه لاصابات متفاوتة في تدريبات الفريق التي سبقت مباراة الأمس وهو الشيء الذي أبعدهما عن المشاركة كعناصر أساسية في لقاء الأمس، وأشاد ميشو بمهاجم الفريق الغائب بعامل الاصابة مدثر كاريكا وقال إنّه لاعب كبير صاحب امكانيات مهولة تمكّنه من اضافة الكثير للفريق سواء أن شارك أساسياً أو بديلاً، واختتم ميشو حديث بالقول بأنّه فخور بقيادته للهلال في 16 مباراة إفريقية في بطولة الأبطال والكونفدرالية  حقق الفوز في 10 مباريات منها من بينها 8 مباريات على أرضه بينما تعادل في 4 مباريات وخسر أثنتين فقط.