أكّد الصربي ميلوتان ميشو مدرب الهلال احترامه الكامل لفريق الرجاء البيضاوي المغربي أحد منافسي الهلال في بطولة الأبطال وقال في تصريحات صحفية عقب مران الفريق الذي أجراه عصر أمس بالسلاح الطبي إن احترامنا لأنفسنا كفريق كبير ينبغي أن تكون أكبر من احترامنا للرجاء، ودافع ميشو عن خياراته في مباراة الفريق امام الموردة في بطولة الدوري الممتاز مقراً بأن الهلال لم يقدّم الاداء المطلوب منه بسبب عدد من العوامل التي يقف الارهاق في مقدمتها بسبب الرحلة الطويلة الشاقة التي قطعها الهلال من وإلى أبا والتي استغرقت 22 ساعة ذهاباً ومثلها في الإياب، وأبان ميشو أن الهلال عاد من أبا بلاعبين يشكو بعضهم من الالتهاب مثل هيثم ومهند وبشّة بينما أبعد الإيقاف خليفة وسادومبا وفقد الفريق مجهودات علاء الدين يوسف بسبب وفاة جدته ليجد نفسه مضطراً لاشراك 6 عناصر لم تشارك أمام إينمبا ، وقال ميشو أنه منح اللاعبين راحة لمدة يوم واحد قبل أن يتدرب تدريباً واحداً لمباراة الأهلي ويخوض مباراة أمام امبدة لمدة 70 دقيقة، وأوضح ميشو أن الثلاثي خليفة وسادومبا وعلاء الدين يوسف كانوا بحاجة لإعداد خاص من خلال مباراة الأهلي وكذلك سيف مساوي العائد من الاصابة، منوهاً إلى أن فريق الأهلي يمتاز بترابط صفوفه وحسن تمركزه بجانب اجادته التامة للهجمات المرتدة، وأقر ميشو بأنّ مباراة الأهلي قد كشفت له العديد من السلبيات والتي في مقدمتها وقوفه على وجود مشكلة في خط الظهر تحتاج لعلاج قبل مواجهة الرجاء، كما انها حفلت بالإيجابيات والتي يتمثّل أبرزها في حصاد النقاط الثلاث وأضاف ميشو انه فخور بهذه المباراة لأن هدف كاريكا الذي أحرزها كان الهدف رقم 100 في مسيرته مع الهلال كمدرب وجاء هدف بكري كأول هدف في المئوية الثانية.

وعاد ميشو ليتحدث عن مباراة الرجاء وقال إنّ الفريق المغربي لفت أنظار العالم عندما كان بطلاً للقارة في عام 2000 وواجه النادي الملكي ريال مدريد في بطولة العالم للأندية واستطاع أن يتقدم عليه مرتين في مباراة أنتهت بفوز الريال بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، وأشار ميشو إلى أن الريال سبق له أن حقق الفوز على الهلال بخمسة أهداف دون مقابل وقال: آن الاوان لنخبرهم أن الكثير من الأشياء قد تغيرت وأن الحضور لأمدرمان ليس نزهة وأن استاد الهلال ليس المكان الذي تبحث فيه الفرق عن التعويض لخسارة أو تعادل داخل الأرض، وأعرب ميشو عن تفاؤله بمباراة الجمعة مبيناً أن هنالك عدد من العناصر التي تقف إلى جانب الهلال وفي مقدمة هذه العناصر الجمهور الذي ينتظره دور كبير ومتعاظم بجانب الطقس والملعب الذي له أثره وقبل كل هذا وذاك الأداء.

وعن المشاكل التي تتناقل وسائل الإعلام تعرض الرجاء لها قال ميشو أن معرفته بكرة شمال إفريقيا تجعل مثل هذه الحيل لا تنطلي عليه لاقتاً النظر إلى ان هذه الحيل ستتواصل داخل الملعب باضاعة الوقت ومحاولة التمثيل على الحكم، وأوضح ميشو أنّه طالب لاعبيه بالتعامل مع فريق الرجاء في حالة استحواذه على الكرة وكأنه برشلونة الأسباني وفي حالة استحواذ الهلال على الكرة التعامل مع لاعبي الرجاء كأنهم علامات داخل الملعب.