عقد مجلس إدارة نادي الهلال مؤتمراً صحافياً أمس بحضور رئيس النادي وأعضاء المجلس عثمان خالد حسن عباس نائب أمين المال، هاشم محمد أحمد ملاح رئيس قطاع المناشط وأحمد رئيس قطاع الفرق السنية، وتمّ من خلال المؤتمر استعراض ماتمّ انجازه في الملفات المختلفة وتحدّث في فاتحة المؤتمر السيد الأمين محمد أحمد البرير رئيس مجلس إدارة نادي الهلال مرحباً بالحضور من صحفيين وإعلاميين، وتحدث البرير عن فريق الكرة و ما تحقق فى الفترة الماضية من تأهل إلى مرحلة المجموعات في كبرى بطولات الأندية على مستوى القارة الإفريقية وأكّد انهم فى مجلس الادارة سيولون الفريق عناية خاصة ويعملون على تجهيز  كل المعينات من معسكرات ومباريات ودية داخلية وخارجية، وعن ماتمّ في قطاع المنشاءات قال البرير إن البداية جاءت قوية في الناحيتين الغربية والشمالية حيث تمّ  انشاء 120 دكان بالإضافة للعمل في إنشاء ثلاث ملاعب للخماسيات والملعب الرديف والعمل على تأهيل لالستاد وانطلاقة العمل في حوض السباحة، وابان البرير إن العمل في توسعة المسجد يسير أيضاً إلى جانب العمل في بقية المنشاءات
وأكّد البرير أن كل المشاريع في قطاع المنشاءات تراواحت مابين مشاريع بدأت فعلياً وأخرى يجري الإعداد لانطلاقها .
وتطرق البرير للميزانية خلال الأشهر الخمسة الماضية مبيناً أن هنالك جملة من التحديات التي واجهت المجلس لكنهم تغلبوا غليها وصرفوا خلال الفترة الماضية مبلغ11 مليار و 281 مليون و 406 الف جنيه
منها مديونيات قديمة تقدر بى 3 مليار و 220 مليون و 20الف جنيه
وأشاد البرير بالجهات الداعمة الممثلة في الدولة و كل من السادة: طه على البشير و معاوية و معتز و سعود البرير مؤكدّ أن كل هذا الدعم مضمن في ميرانية النادي و مدونة بكل شفافية فى اوراق النادى و تقوم الادارة المالية برفع تقرير شهرى بها

كذلك أوضح البرير ان القناة الفضائية استولت على ارض الهلال على شارع النيل بمساحة 5 الف متر وقام المجلس بالعديد من التحركات من أجل استرجاعها أو تعويضها بأخرى وقد تلقى وعداً بالتعويض بهدف اقامة مشاريع إستثمارية عليها، بالإضافة لقطعة شركة بتروناس بمساحة 1200 متر و سيقام عليها برج استثمارى و بدأ تجهيز الخرط.

تطرق رئيس النادي كذلك للعمل بالقطاع الثقافي والمحهود الكبير الذي يقوم به رئيس القطاع الأستاذ أحمد دولة مؤكداً أن الفترة القادمة سششهد عملاً ثقافياً كبيراً.