أكّد الصربي ميلوتان ميشو مدرب الهلال إن النقطة التي انتزعها الفريق من مضيفه إينمبا جاءت نتيجة جهد وعرق متواصل وعمل شاق ودؤوب وسهر مستمر، وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقده بفندق دولابكس مقر إقامة بعثة الهلال إنّه دخل المباراة وهو يعلم جيداً تاريخ نتائج الهلال مع الفرق النيجيرية حيث سبق للهلال الخسارة أربع مرات أمام رينجرز وناسروا وإينمبا وكانو بيلرز، وأوضح ميشو ان الهلال لعب ضد الطقس السيء والرطوبة العالية والملعب الرديء قبل أن يلعب ضد إينمبا وقال إن النظر إلى كل هذه العناصر يجعل السعادة بالنتيجة التي تحققت أمر طبيعي ومنطقي، وأبان ميشو أنه عقب عودته ودخوله إلى غرفته عدّ مباراة إينمبا ونتيجتها ماضٍ يجب عدم الالتفات له مع أهمية التركيز على المستقبل والتفكير في مباراتي الموردة والأهلي الدوريتين والرجاء المغربي في بطولة الأبطال، وعاد ميشو للقول بأن نتيجة المباراة والنقطة التي حصل الهلال عليها تمنحه أفضلية وهذا ما يتطلبه ويريده، وعاد ميشو بذاكرته للوراء وقال إن مباراة الهلال الدورية أمام النيل قد قدمت له العديد من الدروس والعبر وأول هذه الدروس هو أن الذي يهدر الفرص سيعاقب بقبول الأهداف، والدرس الثاني أهمية اغلاق المنافذ أمام المنافس في خالة فقدان الكرة، واوضح ميشو أن الكرة النيجيرية بصورة عامة تعتمد على اللعب عن طريق الأطراف لذلك كان لابد من تدعيم الأطراف بلاعب صاحب حيوية ومقدرة على الحركة وهو الشيء الذي دفعه للعب ببشّة في الطرف الأيمن وهي وظيفة لم يعتد عليها، ووقف ميشو عند بشّة وقال إن هذا اللاعب صاحب فكرٍ عالٍ وقال : عندما جئت للهلال لم يكن بشّة يجيد الحديث باللغة الإنجليزية وهو الآن مترجمي الذي يوصل لزملائه ما أريد وأضاف ذاكرة بشة الحافظة وفهمها العالي تؤهلانه ليكون مدرباً ناجحاً في المستقبل، وعن السبب في سحب أتير صاحب النزعة الدفاعية والدفع بمهند صاحب النزعة الهجومية في وقت صعب من عمر المباراة قال ميشو انه حاول الاستفادة من نشاط وحيوية البديلين توريه وبكري من أجل خطف هدف ثالث وشغل إينمبا بالدفاع عن مناطقه بدلاً عن التقدم لمناطق الهلال، وكشف ميشو عن سعادته بعدم خسارته أمام إينمبا وهو يواجهه للمرة الثالثة وقال: تعادلت عليهم وحققت الفوز عندما كنت مدرباً لأورلاندو وهأنذا الآن اتعادل معهم من جديد، وعن السبب في اللبس الذي حدث عقب استبدال أتير بمهند قال ميشو انه بعد اكتمال عملية الاستبدال وقبل مغادرة أتير للملعب كان يظن أن هنالك أحد اللاعبين قد أصيب وخشي أن تنفد التغييرات فانفعل بصورة واضحة للجميع.

وقال ميشو إنّه يود بعد تحية جميع لاعبيه على ادائهم القوي والبطولى أن يركّز على ثلاثة لاعبين أولهم حارس المرمى جمعة الذي قدّم مباراة كبيرة واسهم بصورة فاعلة في النتيجة، وثانيهم سادومبا الذي أحرز هدفين أمام الإفريقي نقلا الهلال إلى المجموعات واستهل المشوار الآن بهدفين، والثالث باري ديمبا الذي قدّم واحدة من أفضل وأقوى مبارياته مع الفريق خلال الفترة الأخيرةن وبعث ميشو في ختام حديثه بالتهاني والتبريكات لجماهير الهلال وخصّ بالتحية مجلس الإدارة الذي وفّر معينات العمل من معسكر إعدادي بالقاهرة ومباراتين دوليتين أمام سوفاباكا الكيني وجدد ميشو القول بأنّ مشورا الفريق مايزال طويلاً وبحاجة لجهد وعمل متواصل.