اجتاز الثلاثي براهيما توريهن أوتوبونغ وأمير الربيع المنضم حديثاً لصفوف الهلال التجربة الأولى مع الفريق من خلال المشاركة في مباراة الأمس ونجح الإيفواري توريه في تقديم أوراق اعتماده بحركته الدؤوبة والإيجابية في وسط الملعب، أما الكاميروني فقدّم السهل الممتنع لكنه شكى من بعض الالام التي حرمته من اكمال المباراة ليغادر الملعب عقب نهاية الشوط الأول، أما اللاعب امير الربيع فقد بعث الراحة في نفوس الجميع بادائه القوي في خانة الطرف الأيسر ليؤكّد بأنّ الهلال قد كسب لاعباً قادراً الاداء بإجادة تامة في أكثر من وظيفة بالملعب.