تدرس البعثة الإدارية لنادي الهلال والمكونة من الدكتور أحمد محمد محمد الصادق الكاروري رئيس البعثة ونائيه المهندس الطاهر يونس ومدير العلاقات العامة بالنادي العقيد حسن محمد صالح والكابتن فوزي المرضي مدير الكرة ونائبه الكابتن خالد بخيت، تدرس عدداً من الخيارات التي تهدف لتقديم عودة البعثة قبل موعدها المحدد فجر الثلاثاء،وتاتي المحاولة بغرض اتاحة الفرصة أمام جماهير الهلال لتحية أبطالها العائدين ببطاقة التأهل لمرحلة المجموعات للمرة الرابعة في تاريخ بطولة الأبطال والسادسة في تاريخ بطولتي الكاف للأبطال والكونفدرالية، ومن بين الخيارات التي تدرسها البعثة الإدارية خيار العودة بطائرة تونسية إلى القاهرة ومنها إلى الخرطوم وخيار استئجار طائرة خاصة، وقد كانت هنالك محاولات في هذا الصدد اصطدمت أمس بقرار السلطات التونسية القاضي بحظر التجول منذ الساعة التاسعة مساء وحتى الخامس صباحاً وستتواصل المحاولات اليوم.